بليجريني يشيد بمستوى اغويرو ويؤكد قدرته على قيادة السيتي للقب

خجخحج

حذر مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي مدافعي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قبل مواجهة سيرجيو أجويرو في النصف الثاني من الموسم مؤكدا أن لاعبه الأرجنتيني سيستعيد أفضل مستوياته قريبا. وسجل أجويرو بضربة رأس هدف فوز سيتي ليعوض تأخره بهدف إلى انتصار 2-1 ويهز الشباك لأول مرة منذ تشرين الثاني بعدما ابتعد ثلاثة أسابيع الشهر الماضي بسبب إصابة بالكعب. وقضى أجويرو موسما متذبذبا وابتعد عن سبع مباريات بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية تعرض لها خلال اللعب مع منتخب الأرجنتين. لكن بليجريني يعتقد أن هناك مؤشرات أمام واتفورد تؤكد عودة أجويرو -الذي سجل 26 هدفا بالدوري الموسم الماضي- لقمة مستواه. وقال بليجريني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “يحتاج أجويرو إلى مباراتين أو ثلاث مباريات حتى يستعيد مستواه الطبيعي.” وأضاف “الهدف مهم بالنسبة له وقبل ذلك قدم لمحات جيدة وأنا متأكد أنه سيظهر بمستواه في النصف الثاني من الموسم. أعتقد أن تحركاته أصبحت أفضل كثيرا مقارنة بالمباريات الأخيرة.” وبدا أن سيتي سيتعرض للخسارة والتأخر بفارق ست نقاط عن أرسنال المتصدر عندما وضع المدافع ألكسندر كولاروف الكرة بطريق الخطأ في مرماه بضربة رأس بعد ركلة ركنية لواتفورد. لكن المباراة انقلبت رأسا على عقب بعدما أدرك يايا توري التعادل بتسديدة هائلة في الدقيقة 82 بعد ركلة ركنية نفذها كولاروف قبل أن يخطف أجويرو هدف الانتصار بضربة رأس متقنة. وقال بليجريني إن هذه الانتفاضة -التي أنهت سلسلة من ست مباريات خارج الأرض بلا أي فوز- أظهرت “شخصية” سيتي. وأضاف “لا نستسلم أبدا. نواصل محاولات التسجيل ونفكر دائما في إمكانية التسجيل. تأخرنا بنتيجة 1-صفر وكان يجب علينا المخاطرة. التعادل لم يكن جيدا في ظل حاجتنا للنقاط الثلاث.” وتابع “كانت المباراة متقاربة وقوية من الفريقين وكان واتفورد يمر بمرحلة تألق لكن أعتقد أننا حققنا فوزا مستحقا.. كان من المهم الفوز وإنهاء ست مباريات خارج أرضنا بلا انتصار.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.