الدم العراقي مقدس وليس ماء ملوثاً

الى الحكومــــة والبرلمان..نطالبكم وبشدة بتنفيذ أحكام القضاء العراقي بكل الأرهابيين ومن جميع الجنسيات الذين قتلوناوانتهكوا الحرمات وعاثواً في العراق فساداً وعدم تسليمهم لبلدانهم ضمن ما يسمى بصفقات التقارب فالتقارب لا يتم عبر الأستهانة بدماء الأبرياء بل يتم عبر الأحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكلا الطرفين , أقول قولي هذا وأضعكم اتجاه مسؤولياتكم أمام الله والشعب بعدم الأستهتار بدماء العراقيين فقد ذكرت الأنباء ان الحكومة العراقية عازمة على تسليم 158 ارهابي سعودي الجنسية الى بلدهم وبينهم الأرهابي سنان السعودي مسؤول مفارز بغداد في تنظيم القاعدة والذي قتل وحده أكثر من 140 عراقيا على طريق محمد القاسم , واذا ما قمتم بعدم تنفيذ أحكام القضاء العراقي فيهم أو سلمتموهم الى بلدهم فسيلعنكم اّلله والشعب والتأريخ وستبوءون بخزي عظيم في الدنيا والآخرة جرّاء استهانتكم بدماء العراقيين ومتاجرتكم ومساومتكم فيها , انّي بلّغت اللهم فاشهد..!.
كريم عبد مطلك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.