مسؤولون يضربون قرارات الحكومة «عرض الحائط» ومصادر تؤكد ارتفاع أعداد حماياتهم

1280x960

كشف مصدر سياسي مطلع عن ارتفاع أعداد حمايات المسؤولين في مناطق معينة من العاصمة بغداد، مؤكدا ان راتب الشخص الواحد يتجاوز المليونين والنصف، وهذا يعد تجاوزا على قرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اصدر قرارا في الثاني من آب العام الماضي يقضي بتقليص عدد أفراد حماية المسؤولين، وذلك في إطار الإصلاحات التي أطلقها في الآونة الأخيرة لمحاربة الفساد، مبينا ان “التخفيض إلى 90 في المئة يشمل المسؤولين بما فيهم الرئاسات الثلاث (الجمهورية والحكومة والبرلمان). وقال: “افواج حماية المسؤولين الذين يتواجدون ضمن مناطق معينة كالمنطقة الخضراء أو المربع الرئاسي الذي يقيم في رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم”، مبينا انه في كل موقع يتواجد ما يقارب 300 شخص. وأضاف: راتب الواحد منهم يتجاوز المليونين والنصف بالاضافة الى السيارات وتكاليف الوقود والصيانة، مؤكدا بان الحمايات المرافقة لأحد الاحزاب الدينية في منطقتي الكرادة والجادرية يصل بين 500 الى 600 شخص فقط من وزارة الداخلية بالإضافة الى أفواج وزارة الدفاع والأجهزة الأمنية الأخرى. وتابع: “حمايات رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني تصل الى 750 شخصا”، مبينا ان “الرواتب توقَّع من بغداد”. يشار الى ان هناك شخصيات وأحزابا لا تمتلك صفات حكومية رسمية في المجلس الاعلى وحزبي الدعوة والفضيلة تمتلك حمايات كبيرة. وقرر رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلغاء أفواج الحمايات الخاصة التابعة للشخصيات وإعادتهم إلى وزارتي الدفاع والداخلية حسب التبعية لتدريبهم وتأهيلهم ليقوموا بمهامهم الوطنية في الدفاع عن الوطن وحماية المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.