اليوم.. ميسي يتطلع لخامس كرة ذهبية ومنافسة حادة على جائزة بوشكاش

k;'o

مع استعادة لقب دوري أبطال أوروبا ضمن خمسة ألقاب فاز بها مع برشلونة الاسباني لكرة القدم في عام 2015، يتطلع المهاجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي إلى استعادة جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2015 في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا). وخسر ميسي الجائزة في عامي 2013 و2014 لصالح البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الاسباني، ولكن الفرصة تبدو سانحة الآن لإحراز الكرة الذهبية مجددا لتكون الخامسة له في غضون سبع سنوات. ويتصدر ميسي معظم الترشيحات للفوز بالجائزة خلال حفل الفيفا الذي يقام اليوم الاثنين في مركز المؤتمرات بمدينة زيوريخ السويسرية. وقدم ميسي عاما رائعا في 2015، وفاز خلاله بمعظم البطولات مع برشلونة حيث توج بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس اسبانيا ودوري أبطال أوروبا) للمرة الثانية في مسيرته مع النادي الكتالوني حيث سبق له الفوز بنفس الثلاثية في 2009 تحت قيادة المدير الفني السابق جوسيب غوارديولا ليصبح برشلونة الفريق الوحيد في أوروبا الذي يتوج بهذه الثلاثية مرتين في التاريخ. وسبق لميسي أن أحرز الكرة الذهبية أربع مرات متتالية بين عامي 2009 و2012 عندما تألق مع برشلونة بقيادة جوارديولا الذي رحل عن الفريق في 2012 ليعاني الفريق بعدها من مشاكل داخلية وهو ما ساهم في ضياع الجائزة في 2013 و2014 لصالح رونالدو. ولكن برشلونة استعاد بريقه بشكل رائع في 2015، وأحرز خمسة ألقاب تحت قيادة المدرب لويس إنريكي كما سجل ميسي العديد من الأهداف الحاسمة وصنع العديد لزملائه. ولهذا، سيكون ميسي هو المرشح الأقوى للفوز بالجائزة الاثنين رغم ابتعاده عن الملاعب لمدة شهرين من أيلول إلى تشرين الثاني الماضيين بسبب الإصابة. وكان مصدر الإزعاج الوحيد لميسي في 2015 هو استمرار إخفاقاته مع المنتخب الأرجنتيني حيث وصل مع الفريق إلى نهائي بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 في تشيلي، ولكنه خسر النهائي أمام منتخب تشيلي 1-4 بركلات الترجيح. ويدخل المدرب الاسباني لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة في منافسة شرسة مع مواطنه جوسيب غوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ الألماني، والأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني لمنتخب تشيلي على جائزة أفضل مدرب. ومن الصعب ترجيح كفة أي من المدربين الثلاثة أو التكهن بهوية الفائز في هذا الاستفتاء بعدما قدم إنريكي عاما أسطوريا مع برشلونة وتوج معه بخمس بطولات في 2015 كما قاد غوارديولا فريق بايرن بجدارة للحفاظ على لقب الدوري الألماني (بوندسليغا)، وحطم عددا من الأرقام في طريقه للقب بخلاف بلوغه المربع الذهبي لدوري الأبطال موسمين متتاليين. كما قاد سامباولي منتخب تشيلي إلى الفوز بلقبه الأول في تاريخ مشاركاته ببطولات كوبا أمريكا على مدار تاريخ البطولة الذي يصل هذا العام إلى 100 عام. كما يشهد الحفل توزيع جائزة اللعب النظيف، وجائزة “بوشكاش” التي تقدم لصاحب أفضل هدف في عام 2015 في حين ينتظر أن يخلو الحفل من الجائزة الرئاسية التي اعتاد بلاتر تقديمها لأحد أصحاب الإنجازات والمساهمات لخدمة اللعبة. وإلى جانب تنافسه على جائزة الكرة الذهبية، يدخل ميسي منافسا بقوة على جائزة بوشكاش لأفضل هدف، وذلك بهدفه الذي سجله في مرمى بلباو خلال مباراتهما بنهائي كأس ملك اسبانيا في 30 أيار الماضي. كما يدخل الإيطالي أليساندرو فلورينزي نجم روما الإيطالي المنافسة بقوة على جائزة بوشكاش بالهدف الذي سجله في مرمى برشلونة خلال مباراة الفريقين بدوري أبطال أوروبا في 16 أيلول الماضي، واللاعب ويندل ليرا عن هدفه لفريق جويانيسيا في مرمى أتلتيكو في 11 آذار الماضي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.