تراجع مستمر لقوات «الشرعية»… «التحالف» ينفي استخدام القنابل العنقودية في اليمن

download

المواجهات مستمرة في اليمن بين قوات هادي مدعومة بطائرات التحالف السعودي من جهة، والجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى, فقد أعلن مصدر عسكري يمني مقتل 10 عناصر من قوات هادي خلال سيطرة الجيش واللجان على عدد من المواقع المطلة على معسكر اللواء 115 والمجمع الحكومي بمدينة الحزم في المقابل شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على جبل شيحاط وسدبا والغيل شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شرق اليمن وفي مأرب دارت مواجهات ضارية بين قوات هادي المسنودة بمسلحي الإصلاح من جهة، وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى، بمنطقة هيلان، وأسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين وقال مصدر عسكري يمني إن عدداً من القوات الموالية لهادي قتلوا خلال محاولة زحف نحو جبل هيلان بمديرية صرواح غرب مأرب شمال شرق اليمن بالتزامن مع غارات للتحالف مناطق متفرقة على المديرية ذاتها وفي تعز قتل وجرح العديد من قوات هادي والتحالف بينهم العقيد في القوات السودانية “التيجاني سر النمر” في مواجهات مع قوات الجيش واللجان الشعبية، انتهت بسيطرة الجيش واللجان على منطقة حنا بمديرية الوازعية جنوب غرب تعز وفق ما أفاد مصدر عسكري يمني وقصفت القوة الصاروخية والمدفعية للجيش واللجان تجمعات لقوات هادي والتحالف بمنطقة العمري في مديرية ذباب الساحلية غرب تعز، فيما شنت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على مديرية بني مطر غرب صنعاء، كما استهدفت طائرات التحالف مديرية الصفراء بصعدة بسلسلة من الغارات وعند الحدود اليمنية السعودية أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح عدد من قوات هادي خلال إحباط محاولة تقدمهم في باتجاه مديرية ميدي الحدودية بمحافظة حجة غرب اليمن وأسرت قوات الجيش واللجان ستة عناصر من قوات هادي في منطقة المصفق، كما قصفت القوة الصاروخية للجيش واللجان موقع جحفان العسكري السعودي وخلف معقل الصيد ومركز عين الحارة والشبكة في جيزان وفي عسير استهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان مواقع رقابة عليب بصليات من الصواريخ، وفي نجران قصفت القوة الصاروخية والمدفعية مواقع السديس ونهوقة والشبكة بحسب مصدر عسكري يمني, وفي سياق اخر, نفى “التحالف الخليجي” بقيادة السعودية التي تشن حرباً ضد اليمن، استخدام قنابل عنقودية في الغارات التي تنفذها طائراته، وذلك اثر تقارير لمنظمة حقوقية والأمم المتحدة بهذا الشأن وقال المتحدث باسم “التحالف” “احمد عسيري” إن “التحالف ينفي استخدام القنابل العنقودية في العاصمة اليمنية صنعاء”، التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، منذ ايلول العام 2014 وانتقد عسيري تقرير “هيومن رايتس ووتش” الذي اتهم “التحالف” باستخدام القنابل العنقودية، معتبراً أنه “تقرير ضعيف جدا”، وأن المنظمة “لم تظهر اي أدلة” واوضح ان التقرير يتحدث عن نوع من القنابل العنقودية “غير موجود في مخازن” القوات السعودية، في إشارة الى قنابل من نوع “سي بي يو-58” واكد عسيري أن 90 في المئة من غارات “التحالف” في صنعاء تستهدف منصات اطلاق الصواريخ التي يملكها الحوثيون وحلفاؤهم، مضيفاً “لا يمكن استخدام قنابل عنقودية ضد منصات لإطلاق صواريخ” وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اتهمت في التقرير الذي أصدرته في السابع من كانون الثاني، “التحالف العربي” باستخدام قنابل عنقودية في غارات استهدفت صنعاء في السادس من الشهر الحالي وغداة تقرير المنظمة، أعلنت الأمم المتحدة تلقيها “معلومات مثيرة للقلق” عن استخدام هذه القنابل في قصف صنعاء، وهو ما حذر امينها العام بان كي مون من انه “يمكن ان يعد جريمة حرب” وسبق لمنظمات حقوقية دولية ان اعربت مراراً عن قلقها من استهداف غارات “التحالف” لمناطق مدنية، وهو ما ينفيه الاخير بشكل دوري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.