4 إرهاب هو الحل

على الرغم من حث المرجعية الدينية العليا العشائر في البصرة على ايقاف معارك الاقتتال التي تكررت لعشرات المرات في الاونة الاخيرة الا ان الاحتراب الدموي الى الان قائم, واخذ يؤثر على البنى التحتية في محافظة البصرة, حيث سبب نزاعا عشائريا جرى في منطقة الهارثة في البصرة يوم الثلاثاء الماضي الى قطع خط امداد الطاقة الكهربائية الذي اثر على تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات الاخرى جراء فقدان 3300 ميغاواط من الطاقة الكهربائية.
ومن المثير للاستغراب بان تلك العشائر لا تحترم المرجعية الدينية وتتجاوز حتى الشرائع السماوية, عبر محاولتهم ترسيخ الاعراف العشائرية البالية التي تمردت على القانون وعلى الدين ايضاً, حيث لازالت «الكوامة والنهوة والفصلية « فضلا عن الاقتتال وفتح الجبهات وسط المدن التي يذهب ضحيتها عشرات المدنين العزل وتتعرض البنى التحتية الى الدمار قائمة مع اننا نعيش في الالفية الثالثة, بسبب مجموعة من الجهلة يضعون قوانين همجية لا اساس لها في الشريعة, انحدرت من ايام الجاهلية الاولى, تتحكم بالمجتمع ولا يجوز للشريعة او القوانين الحاكمة في البلد ان تعارضها.
اتمنى من الحكومة ان وجدت ان يكون لها ولو لمرة واحدة موقف شجاع وتضع النزاعات العشائرية والاعراف البالية تحت طائلة المادة الرابعة من قانون الارهاب حتى يكون للحكومة هيبة ولا تسمح بان تتمرد عليها اي قوى تحت اي مسمى.
سلام سعود

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.