الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي بالمخرج العراقي محمد شكري جميل

هخحخهح

استقبل الملتقى الإذاعي والتلفزيوني وعلى قاعة ألجواهري في بغداد العام الجديد 2016 بالاحتفاء بأحد فرسان السينما العراقية المخرج محمد شكري جميل. وكان الاحتفاء جلسة سينمائية خاصة من خلال الحوار الذي أداره رئيس الملتقى الدكتور صالح الصحن، حيث تحدث شكري عن ذاكرة السينما العراقية وما قدم من أفلام ما زالت عالقة بذاكرة الجمهور، كما وأشار إلى تاريخ السينما العراقية واهم المعوقات التي واجهتها.
وحضر الجلسة نخبة كبيرة من نجوم الإعلام والفن الذين عاصروا المخرج محمد شكري جميل بالإضافة إلى رفيقة دربه الفنانة فاطمة الربيعي.
كما تحدث لراديو المربد عن فيلمه الجديد الذي حمل عنوان “مسرات وأوجاع ” والذي مازال حبيس الرفوف.
وعن مضمون الفيلم قال شكري انه يسلط الضوء على مشكلة اجتماعية وهي العقم، والتي لم يتناولها الكثير في الأعمال الدرامية.
ومن جانب آخر عبّرت زوجته الفنانة فاطمة الربيعي عبر المربد عن حزنها لتأخر عرض هذا الفيلم الذي لاقى معوقات كثيرة وصفتها بالمتعمدة بسبب محاولة الفاسدين عرقلة عجلة تقدم السينما والفن والثقافة بشكل، كما قالت.
وبينت الربيعي أن الكاميرا سرقت وتأجل التصوير وتم تعطيل مولد الكهرباء بفعل فاعل وغيرها الكثير من المشاكل ومع هذا تم انجاز الفيلم على أكمل وجه وبانتظار عرضه.
من جهته عبّر الفنان نزار السامرائي عن أسفه لعدم إكمال عمل سينمائي بعنوان “السلاح الأسود”، وهو فيلم تم تصوير ثلثه وتوقف الباقي من النظام السابق بسبب بعض الإشاعات التي أثيرت حوله.

ومن جانبه أشاد الفنان عبد الجبار الشرقاوي عبر المربد بالملتقى الإذاعي والتلفزيوني الذي كان احد مؤسسيه لاهتمامه بالمبدعين العراقيين.
وفي ختام الجلسة تم تكريم الفنان المخرج محمد شكري جميل بدرع الجواهري من الاتحاد العام لأدباء والكتاب، وبدرع أحمد المظفر للإبداع من الملتقى الإذاعي والتلفزيوني، كما قدمت له باقات ورود من إعلاميين وفنانين.
يشار إلى أن المخرج محمد شكري جميل قدم أفلاماً سينمائية كثيرة أهمها فيلم (المسألة الكبرى، الأسوار، الملك غازي، الظامئون، شايف خير) وغيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.