رئاسة البرلمان تصف «النزاهة النيابية» كأسوأ لجنة

أعلنت لجنة النزاهة النيابية انها ستجري تحقيقا حول التقرير المنسوب الى رئاسة مجلس النواب والذي يضعها كأسوأ لجنة نيابية عملا خلال الفصل التشريعي الماضي . وقال عضو اللجنة عادل نوري: “اللجنة في باكورة عملها بعد العطلة التشريعية ستحقق في مصير التقرير حول نسبة انجاز عمل اللجان وسنحاسب مكتب النائب الثاني لرئيس المجلس آرام شيخ محمد اذا كان التقرير صادرا منه أو اية جهة اخرى وضعت هذا المعيار”. وأشار الى ان “اللجنة ستحيل المسؤولين الى محاسبة شديدة ، باعتبار انهم ليسوا في موقع المسؤولية، كما ستحاسب من اسند مهمة وضع هذا التقييم الى هؤلاء”. وأوضح نوري: “لجنة النزاهة هي الوحيدة التي حاربت كل الاصوات النشاز التي حاولت تفكيك البرلمان، ونبهت على قضايا الفساد الموجودة، كما انها هي من اشارت الى الاخفاقات في وزارة الدفاع وملفات الفساد في بعض العقود”. وتابع: “اللجنة هي التي اشارت الى اخفاقات وزارة الكهرباء وأحالت مئات من عقودها الى هيئة النزاهة، اضافة الى قضايا الفساد في امانة بغداد الخاصة بالمياه والمجاري”. ولفت نوري الى ان “اللجنة فتحت ملفات الغذاء الفاسد في وزارة التجارة وعشرات الملفات على الوزراء والمسؤولين وهي تصارع مع الفاسدين والحيتان”. يذكر ان وسائل اعلام محلية اشارت الى ان تقريرا صدر من رئاسة مجلس النواب لعمل اللجان النيابية وضع لجنة النزاهة كأسوأ لجنة عمل نيابي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.