ديمستورا ومحاولات أممية لردم الهوة … الجيش السوري يشعل 4 جبهات في جبل الاكراد

وجّهت وحدات من الجيش السوري والقوات المسلحة بإسناد من سلاح الجو السوري، سلسلة ضربات إلى معاقل التنظيمات الإرهابية التكفيرية في عدّة مناطق، أسفرت عن فرض السيطرة على مساحات جديدة في ريف اللاذقية الشمالي بعد القضاء على آخر بؤر التنظيمات الإرهابية، وتمّ تدمير 36 صهريجاً محملاً بالنفط المسروق لتنظيم داعش الإرهابي في ريفي دير الزور والسويداء في الأثناء تابعت وحدات من الجيش عملياتها في أرياف دمشق وحماة وإدلب، حيث دكت أوكاراً ومقرات لإرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” و”جيش الفتح” أوقعت خلالها عشرات القتلى بين صفوف التنظيمين الإرهابيين ودمّرت أدوات إجرامهم وإزاء التقدم الكبير سادت حالة من التصفيات المتبادلة بين صفوف التنظيمات الإرهابية نتيجة تضارب ولاءاتها وتبعيتها وتناقض مصالحها وأجنداتها المرتبطة بأنظمة خليجية وإقليمية ففي ريف اللاذقية الشمالي نفّذت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سلسلة عمليات انتهت بفرض سيطرتها على المرتفع 867 ووادي نبع ميرو شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 55 كم كما تمّ خلال العملية تدمير تحصينات ودشماً للإرهابيين خلال عمليات السيطرة وقامت وحدات الهندسة التابعة للجيش بعمليات التمشيط وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي خلّفها الإرهابيون في المنطقة وفي دمشق وريفها نفّذت وحدات من الجيش السوري عمليات مكثفة ضد أوكار للتنظيمات الإرهابية في بلدة النشابية جنوب شرق مدينة دوما، أسفرت عن تدمير مستودع ذخيرة في تل فرزات ومقر لتنظيم جبهة النصرة يتمركز فيه قناص وقاعدة إطلاق صواريخ محلية الصنع ومدفعي هاون على المدخل الجنوبي للبلدة، وسقط خلال العمليات 9 قتلى على الأقل بين صفوف الإرهابيين من بينهم معتصم حسن وجميل الدرة وناصر الدوماني. كما اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعة إرهابية شمال شرق قرية البلالية جنوب النشابية وقضت على 3 من أفرادها, وفي سياق اخر, نشر ناشطون معارضون نداء استغاثة بعد ان أصبح جبل الاكراد بكامله و مدينة سلمى الاستراتيجية قلب قوسين او ادنى من الوقوع بشكل كامل تحت سيطرة الجيش السوري و حلفائه وبحسب ناشطين معارضين فان الجيش السوري فتح أربع جبهات بوقت واحد في المنطقة الساحلية الاستراتيجية و هي “جبهة قلعة كفردلبة وجبهة دورين وجبهة الكوم وجبهة كوفليكا” بينما اعتبر معارضون بأن ‏معركة سلمى‬ هي المعركة الاخيرة للجيش السوري في ريف اللاذقية حيث يرجح خبراء عسكريين في ريف اللاذقية ان سلمى لن تستطيع المقاومة لوقت طويل فسلمى باتت كل طرقها مرصودة للجيش السوري, كما اصبحت مطوقة بمدفعية النجيش من جبل النوبة و برج القصب في جزئها الغربي “الكورنيش ” من جبل دورين و دورين و مرصد بارودا في جزئها الجنوبي وبحسب اولئك الناشطين فان الطيران الروسي لم يفارق سماء المنطقة مع شنه اكثر من 50 غارة مدمرة على تحصينات المجموعات الارهابية في المنطقة, سياسيا, يتابع المبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا” جولته في المنطقة بعدما غادر دمشق، تاركا خلفه جملة من القضايا الخلافية بين الحكومة السورية والهيئة العليا للتفاوض ومركزها الرياض بين جانبي الأزمة السورية خلافات حادة لم تستطع القوى الدولية تقليصها، فما تراه الحكومة السورية خطوة ضرورية وأولية على طريق الحل، تعتبره المعارضة محاولة للهروب من الاستحقاق السياسي وإطالة أمد الأزمة بين الجانبين أيضا خلافات حول شكل ومضمون وبرنامج المفاوضات، في ظل جدول أعمال غير محدد، وضمانات دولية غير واضحة إلى الآن، وربما النقطة الأخيرة هي التي جعلت تصريحات دي ميستورا تقتصر على الجانب الإجرائي التقني من المفاوضات وليس على جانبها السياسي قبلت دمشق المشاركة في مؤتمر “جنيف 3” مثلما قبلت المعارضة بذلك، لكنهما تذهبان إلى المؤتمر بنفس الرؤية والآلية اللتين ذهبتا إليها في “جنيف 2” 2014، دمشق تؤكد على أولوية محاربة الإرهاب، وتعد أن أي جهد في تحقيق ذلك لا يتم مع الحكومة السورية، سيعتبر خروجا على مقررات الأمم المتحدة، والهيئة العليا التفاوضية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.