أمريكا تمنع الطيران العراقي شمال صلاح الدين وعصابات داعش تستعد لهجوم واسع

d765a81dffbc86acbd8e44c788f91aae

المراقب العراقي – سداد الخفاجي
تحاول أمريكا اعادة ترتيب أوراقها في العراق من خلال تقوية التنظيمات الاجرامية وإعادة سيطرة تلك التنظيمات على المناطق التي حررتها فصائل المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي والقوات الامنية ، لتحقيق اهدافها وإطماعها في العراق. هذا وخلقت التدخلات الامريكية في العراق مشاكل كثيرة منها عرقلة تحرير المناطق المحتلة، بالإضافة الى منع العراقیین من أي عمل لمواجهة عصابات داعش الاجرامية، والتدخل في الشؤون الداخلیة للبلاد” .
وتؤكد مصادر خاصة لصحيفة “المراقب العراقي” ان عصابات داعش تعيد انتشارها وتستعد لشن هجوم واسع على مناطق صلاح الدين وخاصة مناطق الفتحة واللاين والحقول بـ 3000 عنصر تمهيداً لإعادة سيطرتها على المحافظة التي حررتها فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي بمساندة القوات الامنية ، مؤكدة ان هذا المخطط يسير بإشراف امريكي، اذ يحاول الامريكان تأمين الطرق للتنظيم المجرم بمساعدة حلفائه هناك من خلال مدّهم بالسلاح والمال فضلا على منع طيران الجيش العراقي من توجيه ضربات للتنظيم المجرم في المناطق الاستراتيجية . وقالت المصادر، ان احدى الشركات التركية تقوم بنصب جسر حديدي لعبور عجلات الدواعش وصهاريج النفط في قنطرة العواشره شرق حقول علاس النفطية استعدادا للهجوم عليها, وإعادتها الى سيطرة داعش لما تمثله من أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية, مبينة بان هذه العصابات قد دأبت على سرقة النفط من هذا الحقل وتصديره عن طريق الشاحنات الى تركيا, علماً بان الحقل قد خرج من سيطرة التنظيم بعد تحريره من قبل فصائل المقاومة والحشد الشعبي اثناء معارك تحرير بيجي الأخيرة ومثّل خسارة كبيرة للتنظيم لكونه أحد أهم مصادر تمويله.
وأضافت المصادر: تحركات عصابات داعش قد زادت في تلك المنطقة وحصلت على تعزيزات جديدة, خصوصا بعد دخول القوات التركية الى منطقة بعشيقة.من جانب آخر أفاد مصدر بطيران الجيش العراقي بأن الولايات المتحدة الامريكية التي تقود ما يسمّى بالتحالف الدولي منعت سلاح الجو العراقي من التحليق فوق أجواء مناطق شمالي صلاح الدين واستهداف مقرات تنظيم داعش الاجرامي…وقال المصدر لصحيفة “المراقب العراقي”: “مسؤولون اميركيون ابلغوا قيادة القوة الجوية وطيران الجيش بعدم دخول الطائرات العراقية في تلك المناطق ، عازياً السبب الى ان هناك مخططاً لإعادة سيطرة داعش على محافظة صلاح الدين وخصوصاً بيجي والمناطق المحيطة بها” . وأضاف: “الامريكان لم يفصحوا عن الاسباب التي من شأنها عدم تحليق الطائرات العراقية وتنفيذ ضربات جوية لمعاقل “داعش” الاجرامي وارتاله”.
هذا ونفت لجنة الامن والدفاع البرلمانية على لسان النائب موفق الربيعي في اتصال مع “المراقب العراقي” علمها بوجود قرار أمريكي يمنع طيران الجيش العراقي من التحليق فوق أجواء مناطق شمالي صلاح الدين، مبيناً بان الوضع مسيطر عليه في المحافظة ، مستبعدا قدرة التنظيمات الاجرامية على شن هجوم موسع على مناطق صلاح الدين مكتفياً بهذا التصريح. مضيفاً: سنحاول التأكد من صحة المعلومات للوقوف على ملابسات تلك الأحداث وتصحيح الأخطاء .
من جهته أكد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، ان هناك تحركات مشبوهة للأمريكان في المحافظة ، محذراً من وجود مخطط يهدف الى إسقاط صلاح الدين مجدداً بيد الدواعش . وأضاف المصدر في حديث لصحيفة “المراقب العراقي”: لقد ابلغنا القيادات في بغداد حول هذه التحركات ولم ترد الينا أي اجوبة حول هذه القضية ، مشيراً الى وجود معلومات تؤكد ان الامريكان يتدخلون في عمل طيران الجيش العراقي وقد منع أكثر من مرة من استهداف وقصف مقرات التنظيم المجرم . وبيّن المصدر: وردتنا معلومات بان التنظيمات الاجرامية تستعد لشن عمليات كبرى في المحافظة ، مؤكداً ان فصائل الحشد الشعبي والقوات الامنية مسيطرة على الأوضاع في صلاح الدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.