المالية النيابية: الرسوم والضرائب والكمارك وإيجارات الدولة تمثل 20 % من الموازنة

 

أكد عضو اللجنة المالية في مجلس النواب حسام العقابي ضرورة تفعيل جباية الرسوم والضرائب في مفاصل البلاد وجباية إيجارات الدولة بشكل نزيه، مبيناً أن جباية هذه الأموال سيحل 20% من الموازنة. وقال العقابي: “الحكومة يجب ان تفكر في حلول جدية بانخفاض الايرادات المالية بسبب هبوط اسعار النفط في السوق العالمية”، لافتاً إلى أن “هذه ازمة حقيقية مع تصاعد زيادة الانتاج والتصدير النفطي، بسبب تخمة المعروض من جهة والسياسات النفطية المقصودة من قبل بعض الدول ومنها السعودية”. وأكد “ضرورة التعامل مع هذه الازمة على انها ازمة حقيقية حكومة وشعبا”، مشيراً إلى “ضرورة الاهتمام بتحصيل وجباية كل الايرادات غير النفطية، من خلال تفعيل التعرفة الكمركية، والتأكيد على الضرائب والرسوم وايجارات الدولة وكل ما هو فيه مصلحة لخزينة الدولة الاتحادية، وهذا يشكل نسبة 20% وهو مسجل في الموازنة 15% لكن اذا استحصلت بهذه الظروف سيحل لنا 20%”. ويعد النفط المصدر الرئيس لدخل الموازنة في العراق، اذ تشكل ايراداته ما يقارب 90% من اجمالي الموازنة المالية. لكن انخفاض اسعار النفط ادى الى حدوث عجز كبيرة في موازنة البلاد، ما دفع الحكومة إلى زيادة الانتاج من اجل تقليل نسبة العجز، والاقتراض الخارجي الذي دائما ما تحذّر منه المرجعية الدينية العليا والخبراء الاقتصاديون. في حين يطالب مسؤولون في الحكومة بتنويع مصادر الدخل وتفعيل القطاعات الانتاجية الزراعية والصناعية والضرائب والرسوم والكمارك بدل الاعتماد على النفط. وكشف عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب احمد الكناني، عن وجود فساد في عملية جباية الرسوم والضرائب، مؤكداً ضرورة استحداث طرق جديدة لجباية الأموال وخاصة من المنافذ الحدودية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.