شجرة تنزف دماء كلما قطعت !

هحخهح

تنمو شجرة “الصندل الأنغولي” أو ما يُعرف بـ “شجرة الدماء” في جنوب إفريقيا، وهي نوع من خشب الصاج الأصلي تحمل زهوراً صفر، يصل طولها إلى 18 مترا. واشتهرت هذه الشجرة في كل بقاع العالم باسم “شجرة الدماء” بسبب ذلك السائل الأحمر اللون الذي يخرج منها عند قطع جذوعها والذي يُشبه الدماء البشرية. فيما يعد أهالي المنطقة هذا النوع من الأشجار علاجاً طبيعياً وبديلاً للأدويّة في حالات كالملاريا ومشاكل المعدة مما أدى إلى استهلاكها بشكل مفرط وانخفاض عددها في الغابات الافريقية خصوصا في الآونة الأخيرة. ويعد “الصندل الأنغولي” نوعا من خشب الصاج الأصلي في جنوب افريقيا ينمو بطول حتى 18 مترا، على شكل مظلة جميلة تحمل الزهور الصفر. أما السبب وراء تسمية هذا النوع من الأشجار باسم شجرة الدماء، هو راجع للسائل الذي يخرج منها عند قطع جذوعها، فهي تبدأ بإخراج سائل أحمر قاتم، وكأنه يشبه الدماء الحقيقية، كما أن المعروف بأسماء مختلفة مثل “كيات، موكوا، مانينجا”. ويذكر أن سبب انخفاض أعداد هذه الشجرة الموروثة في العقود الأخيرة، لأنه يجري حصادها بمعدلات كبيرة، لاستخدامها أيضا كصبغة في بعض المناطق المختلفة مع دهون حيوانية لإنشاء مستحضرات التجميل، وهو الشيء الذي أدى بها الى الانخفاض.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.