اكتشاف واحدة من أكبر البوابات في التاريخ

po[p]

اكتشفت بعثة سويسرية فرنسية سودانية مشتركة،بوابة نوبية أثرية كبيرة في موقع “دكلي قيل” بمنطقة كرمة بالولاية الشمالية في السودان،بعد نحو 5 عقود من التنقيب.
وبنيت البوابة من طوب اللبن بارتفاع 100 متر مما يجعلها واحدة من أكبر البوابات المعروفة في التاريخ.وعدت هيئة الآثار السودانية الاكتشاف الأثري “عظيما”،وأشارت إلى أنه سوف يساهم في توضيح عمق الحضارة السودانية.
وقال مدير الآثار والمتاحف بالهيئة وأحد أعضاء البعثة عبد الرحمن محمد:”إن البعثة كانت بقيادة البروفيسور شارلس بونيه والبروفيسور دومنيك فالبل والدكتورة سفرين.
وأضاف علي أنه “بعد 50 عاما من العمل تكللت جهود البعثة بهذا الاكتشاف المعماري الفريد، مما يؤكد أن كرمة كأول مملكة سودانية مستقلة قد تمكنت منذ القدم من توحيد كل كيانات الشعب السوداني بكل اثنياتها، والتحالف مع ممالكها تحت قيادة واحدة”.
وكانت البعثة المتخصصة التابعة لقسم الآثار بكلية الآداب بجامعة الخرطوم، أعلنت عن اكتشافات أثرية مهمة لحقبة قبل 3 قرون بمنطقة الخندق بمحلية القولد بالشمالية،بينها اكتشاف مقابر جماعية تتبع للعهد المسيحي وقلعة الخندق، ومدينة تجارية وميناء نهري،ويتواصل العمل الكشفي للآثار بالمنطقة لتحديد المواقع الأثرية،التي تم مسحها بواسطة البعثة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.