Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

عراقي قتل ابن سعود ثأراً لشهداء كربلاء..أسرار العلاقة السعودية الوهابية والتحالفات البريطانية اليهودية

i[p[po

3

وهكذا كان الشيخ ثويني، شيخ المنتفق في مواجهتهم، وكان أول عراقي لقيادة الكفاح ضدهم وقال انه اجتمع حوله الناس من عرب عقيل من بغداد، و البعض من المدن العراقية الأخرى خصوصا الكويت و الزبير. حاول أن يذهب عميقا في قتال الوهابيين لكنه قتل على يد رجل أسود الذي كان الوهابيون قد استخدموه لهذا الغرض. استمرت الغزوات الوهابية الوحشية ضد القبائل في الجزء الغربي من العراق، وبعد سنة واحدة و بضعة أسابيع قرروا ارسال حملة جديدة إلى العراق في صيف عام 1798 م لذلك؛ قبائل بني عقيل، العبيد ,شمر وغيرهم تجمعوا تحت قيادة محمد بيه الشاوي الذي انتقل إلى البصرة و انضم إليها قبائل الظافر، المنتفق، وبني خالد. وبالتالي فإن إبن السعود الذي كان زعيم الجيش الوهابي خاف من مواجهتها ووافق على الشروط التي عرضت عليه و التي هي، عدم مهاجمة العراق، وعلاج الحجاج العراقيين بود و لطف، و إرجاع المدافع التي استولوا عليها، و دفع غرامة. فوافق بن السعود و وقع على الاتفاق في عام 1799.لكن الوهابيين نقضوا الاتفاق بمهاجمتهم ثم مداهمتهم للحجاج العراقيين في مدينة (‘Innah) في عام 1800 م، قتلوا وسلبوا، وداهمت قرية (كبيسة) و لكن قاوم سكانها بشراسة. كما هاجموا مدينة كربلاء في عام 1801 م و نبشوا قبور أحفاد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والسماح بقتل النساء والأطفال و الشيوخ، وتدمير ضريح الإمام الحسين (رضي الله عنه و آله وسلم) و مزقوا القضبان الحديدية له، والسياج و المرايا، وعلاوة على ذلك، نهبوا النقوش و المصاحف الثمينة من هدايا من باشوات و أمراء وسرقوا أيضا نحت الجدار، و نهبوا الذهب من السقوف، و الثريات و البساطات الثمينة و المجوهرات في الأبواب. قام السعود بهذه الحملة الوحشية و البربرية بقيادة السعود بن عبد العزيز بن سعود .العراقيون لم يردوا و لكن بعد حوالي سنة عراقي هاجم عبد العزيز بن سعود وقتله في الدرعية طعن بسكين انتقاما لما فعله الوهابيون في كربلاء.
الكشف عن وثائق المخابرات البريطانية التي كانت تهدف إلى تدمير الإسلام و المسلمين في قرن واحد وأمروا للحفاظ على وثيقة سرية وحذر حول الكشف عن محتوياته بحيث ان المسلمين لا يكونو على بينة منه واتخاذ الإجراءات المعاكسة، وثيقة تلخص على النحو التالي:
1. بالتعاون الإيجابي مع القياصرة في روسيا للاستيلاء على المنطقة الإسلامية من بخارى وطاجيكستان وأرمينيا، خراسان، وغيرها، والتعاون معهم
.2. بالتعاون الإيجابي مع فرنسا وروسيا معا لوضع خطة شاملة لتدمير العالم الإسلامي داخليا وخارجيا
.3. خلق نزاعات وصراعات حادة بين الحكومتين التركية والفارسية وإثارة الفتن والطائفية والعنصرية بين الجانبين.
4. إعطاء جزء من الدول الإسلامية لغير المسلمين؛ (الأول) يثرب لليهود، (الثاني) الاسكندرية للمسيحيين، (الثالث) يزيد إلى Zarusht الباريسي،(الرابع)العمارة لAI-Sa’ibah، (الخامس) الخميسة لأولئك الذين جعل الله من علي بن أبي طالب، (السادس) الموصل لليزيديين، (السابع) خليج إلى الهندوس، (الثامنة) طرابلس للدروز، و (التاسعة) القريد للتوبيين.
5. التخطيط لتبديد كل الحكومات الإسلامية التركية والفارسية إلى أكبر عدد من السلطات المحلية الصغيرة المتنازعة كما هو الحال في الهند، وتطبيق سيادة
6. زرع الأديان والمعتقدات الكاذبة في الجسم من البلدان الإسلامية على النحو التالي:
-7جعل المذاهب السنية الأربعة، مستقلة دون اتصال مع بعضها البعض، و أهلها فقط مسلمون و الباقي كفار و يجب قتلهم والقضاء عليهم. نشر الفجور بين المسلمين من خلال الزنى، واللواط، والكحول، والقمار.
8. جعل التخلص من الحكام في الأرض أداة في يد البريطانية.
9. حظر اللغة العربية بقدر الإمكان وتوسيع في اللغات غير العربية مثل، السنسكريتية، Bayisiyyah، الكردية، والباشتو؛ وتوسيع نطاق اللهجات المحلية المتفرعة عن قبالة العربية الذي ينطوي على فصل العرب عن اللغة العظيمة التي هي لغة القرآن الكريم والسنة.من خلال ما ذكر سابقا عن أفعال هؤلاء القتلة الدمويين الذين شوهوا الإسلام ومبادئه، واستخدامه كأداة لتحقيق تطلعات الصهيونية والاستعمارية لتقسيم وحدة المسلمين، إذلالهم والسيطرة على أراضيهم وثرواتهم. كانت عائلة السعود و الوهابيون الأداة التي كانت و لا تزال تعمل على تدمير الحضارة الإسلامية العربية، يكفرون أمة محمد (صلى الله عليه واله سلم)، وكان حكمهم إما أن تكون وهابياً أو تسرق، أو يتم الإستلاء على مالك أو ينتهك عرضك و كرامتك0

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.