عضو في الخارجية النيابية ينتقد اداء السفارات في متابعة اللاجئين العراقيين

اللاجئين-العراقيين-المحتجزين-في-تركيا

انتقد عضو في لجنة العلاقات الخارجية النيابية اداء السفارات والبعثات الدبلوماسية في الخارج بمتابعة شؤون اللاجئين العراقيين. وقال عبد الباري زيباري: “اداء وزارة الخارجية لم يصل الى المستوى المطلوب واعتقد المرحلة المقبلة ستكون علاقاتها اكثر فعالية في الاطار الرقابي للبعثات الدبلوماسية العراقية خارج البلد”. وأضاف: لاحظنا الهجرة الجماعية التي حصلت وشملت العراقيين فان لجنة العلاقات هي التي وضعت اليد على الجرح برغم وجود السفارات والبعثات الدبلوماسية في تلك الدول ، مبينا بان “السفارات خارج البلد ليس بالمستوى الطموح في متابعة شؤون اللاجئين”. وأشار زيباري الى ان “هناك الكثير من الامور على وزارة الخارجية اعادة النظر بها”. وكانت وزارة الخارجية أعلنت في 16 من تشرين الاول 2015 تزويد سفاراتها وبعثاتها في الدول بوثيقة سفر مؤقتة “جواز عبور” بنحو 7500 وثيقة لمنحها لكل عراقي راغب في العودة الطوعية خرج كلاجئ. يذكر ان المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق قد حذرت من مخاطر زيادة الهجرة غير المشروعة، وخاصة من الشباب والعائلات، لكونها تؤثر على مستقبل البلاد، مطالبة الحكومة بوضع الخطط الكفيلة باستقطاب الطاقات الشبابية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.