الطاقة النيابية : يجب رفع سعر المنتجات النفطية.. و النفط تخفض سعر البنزين الممتاز

قال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية جمال كوجر، ان “البلد على حافة الافلاس نتيجة الازمة المالية وانخفاض اسعار النفط”. وذكر كوجر في تصريح ان “رفع أسعار المنتوجات النفطية، بوقت الأزمات شيء وارد جدا، فمثلا النرويج احدى اهم الدول النفطية وأسعار النفط فيها قبل هذا الأزمة والان من أعلى الأسعار في العالم، وهي ضمن قائمة أعلى دولة بأسعار النفط”. وأضاف إن “الدولة بحاجة إلى مصادر، وكذلك بحاجة إلى ترشيد الاستهلاك”، مبينا إن “إحدى أهم الطرق لترشيد الاستهلاك هي رفع الأسعار”. وأشار كوجر إلى إن “الحكومة بحاجة إلى التوجه نحو هذا المسار، فالدول النفطية أكثرها بدأت بهذه الممارسات وحتى فنزويلا أعلنت حالة الطوارئ، لان الدولة معتمدة بالكامل على النفط”، لافتا إلى إن “الأولى بالعراق أن يذهب إلى هذا المسار لأنه يمر بحرب كبيرة ولديه مدن كاملة تحت سيطرة داعش والقطاع النفطي متهالك والوضع الإنساني متدهور”. وأوضح إن “الخصخصة والترشيد ومحاربة الفساد وفسح مجال الاستثمار الأجنبي ورفع الأسعار وتشديد المناطق الحدودية، ومتابعة ملف الضرائب والكمارك هذا كله ينبغي على الحكومة ان تمارسه”. ولفت إلى ان “الحكومة والبرلمان والشعب مازالوا يعيشون أجواء أسعار النفط عندما كانت مرتفعة قرب المئة دولار”. من جهتها قررت وزارة النفط، امس الاحد، تخفيض سعر البنزين الممتاز عالي الاوكتين من 950 الى 750 دينارا للتر الواحد. وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريح ان “قرار تخفيض سعر اللتر من البنزين الممتاز عالي الاوكتين من 950 الى 750 دينارا جاء نتيجة انخفاض الكلف الاستيرادية وحرصا من الوزارة على استفادة شريحة كبيرة من المواطنين من جودة ونوعية المشتقات النفطية والخدمات المقدمة لهم وبأسعار مناسبة”. واضاف جهاد ان “محطات تعبئة الوقود المنتشرة في بغداد والمحافظات ستقوم بتجهيز المواطنين بالتسعيرة الجديدة اعتبارا من اليوم الاحد”. يشار إلى ان اسعار النفط شهدت خلال الاسبوع الماضي، انهيارا ملحوظا سجلت خلاله ادنى مستوياتها على مدى الـ12 عاما الماضية اذ وصلت الجمعة الماضية 25 دولارا للبرميل لسلة خامات اوبك واقل من 30 دولارا لخام برنت.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.