«ذي إيكونوميست» البريطانية : الجيش واللجان اليمنية حققوا نجاحاً استخباراتياً وعسكرياً والتحالف السعودي هراء

569aaa207abf3

تلقت قوات العدوان السعودي ومرتزقتها ضربة كبيرة وموجعة بقصف صاروخ باليستي من نوع “توشكا”، أوقع العشرات في معسكر بيرق بمأرب بينهم قيادات كبيرة، وخلف دمارا واسعا طال معدات عسكرية حديثة وتجهيزات غداة وصولها مباشرة وافاد مصدر عسكري يمني، إن قوة الاسناد الصاروخية في الجيش اليمني، استهدفت معسكر بيرق بمأرب شرق البلاد، بصاروخ “توشكا”، حيث تتخذه قوات العدوان بقيادة السعودية مقراً لها وأكد المصدر ان الصاروخ حقق هدفه بدقة عالية محققا إصابات مباشرة في صفوف الأعداء، معتبرًا ان الضربة الصاروخية مثلت نجاحاً استخباراتياً وعسكرياً لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية وانها على ضوء النتائج والحصاد الذي أوقعه “توشكا” في معقل قيادة القوات الغازية بمعسكر البيرق بمأرب وبحسب المصدر، فإن الصاروخ أصاب هدفه بدقة ودمّر منصة لإطلاق الصواريخ، وغرفة عمليات متنقلة مجهزة بأحد أجهزة الاتصالات العسكرية، بالإضافة إلى إيقاع عشرات القتلى، مضيفًا أن من بين القتلى قائد سعودي كبير كان وصل النهار السابق مباشرة إضافة إلى معدات وتجهيزات عسكرية وحربية حديثة ومتطورة وكان مصدر في مدينة مأرب أفاد أن قوات العدوان السعودي أعلنت حالة الطوارئ بعد القصف الصاروخي للجيش واللجان، الذي طال مقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة ومعسكر تداوين في صحراء مأرب اشارة إلى ان هذا الهجوم الصاروخي من النوع الباليستي هو الرابع للجيش اليمني، في مأرب، بعد استهدافه معسكر صرواح وغرفة التحكم في تسيير الغارات، بالإضافة إلى معسكر تداوين وعلى الجبهة الشمالية، نجح الجيش اليمني واللجان الشعبية كسر محاولة سعودية للتقدم باتجاه البلبلة ومنفذ الطوال والرمضة في جيزان رغم كثافة القصف الجوي السعودي ونقلت قناة المسيرة اليمنية عن مصدر عسكري حديثه عن مصرع جنود سعوديين ومرتزقة في عملية التصدي في الطوال والرمضة، وأن والجثث لا زالت في المواقع, وفي سياق اخر, نشرت صحيفة “ذي ايكونوميست” البريطانية، تقريراً لما ورد فيه من معلومات تنشر للمرة الأولى، فقد أكدت الصحيفة، أن الصواريخ اليمنية تضرب في عمق وسط مدينة نجران، جنوب المملكة ومن داخل مقر إقامته في مدينة نجران، بجنوب السعودية، اللواء سعد العليان، وقائد المنطقة، يتأمل إلى الجبال الصخرية التي تخيم على المدينة، ويتساءل ماهي خطة الحوثيين والجيش اليمني التالية التي سينفذونها وأكدت الصحيفة، في تقريرها الذي أعده مراسلها من داخل مدينة نجران، أن الجيش اليمني والحوثيين دفعوا القوات السعودية من بعض المراكز الحدودية، وأجبروها على إخلاء أكثر من 7000 من المدنيين من القرى السعودية بالقرب من الحدود وقالت الصحيفة، إن أحد الصواريخ اليمنية سقط على بعد أمتار من مقر الجنرال سعد العليان، قائد منطقة نجران، ودمر نوافذ مكتبه، وأصاب الصاروخ جدران مكتبه بشظايا، والواجهة الزجاجية لفندق جديد من المقرر افتتاحه بعد بضعة أيام مشيرة أنه وعلى الرغم من القصف المدفعي السعودي المكثف على الحدود اليمنية لمنع القوات اليمنية والمقاتلين الحوثيين من التقدم، إلا أن الصواريخ اليمنية بانتظام على نجران والبلدات الحدودية الأخرى لم تتوقف، مما أسفر عن مقتل 80 شخصاً، 25 منهم في نجران وقد فر سكان المنطقة إلى مناطق أكثر أمناً في المدينة القاعدة العسكرية في حالة خراب شوارع نجران أصبحت كمدينة أشباح، بحسب ما أفاده مراسل الصحيفة الذي أعد التقرير من داخل مدينة نجران جنوب المملكة وقالت الصحيفة، إن الأمير الشاب “محمد بن سلمان” يصر على أنه انتصر في هذه الحرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.