صباح عبد الجليل: لاعبو القوة الجوية كانوا على قدر المسؤولية واستحقوا التأهل للنهائي

انتم

أكد مدرب فريق القوة الجوية صباح عبد الجليل، أن كرة القدم ليس فيها مستحيل رغم وجود صعوبات ومعوقات، معربا عن سعادته بالفوز على دهوك والتأهل لنهائي كأس العراق، فيما عدّ أن لاعبيه كانوا على قدر المسؤولية. وقال صباح عبد الجليل إن “كرة القدم ورغم وجود الصعوبات والمعوقات وهي أم المفاجآت إلا أن المستحيل ليس له مكان فيها”، مبينا أن “فريقه حقق فوزا صعبا ومهما وثمينا على دهوك بعد أن كان في عنق الزجاجة جراء الخسارة في مباراة الذهاب بأربعة أهداف لواحد”. وأعرب عبد الجليل عن “سعادته بالفوز الذي حققه فريقه ومستوى الأداء الذي أظهره اللاعبون الذين كانوا على قدر المسؤولية”، مشيرا إلى أن “الجهاز الفني وضع استراتيجية خاصة للمباراة وخطط لحسم نتيجتها منذ الشوط الأول”. وكان فريق القوة الجوية بلغ المباراة النهائية لبطولة الكأس بعد ان حقق فوزا مهما، في اياب مباريات الدور نصف النهائي للبطولة، وبقدر الاهداف الثلاثة التي تؤهله الى المباراة النهائية بعد ان خرج فائزا 3- صفر، فيما اضاع ضربة جزاء في الدقائق الاخيرة من المباراة. وكان الشوط الاول من المباراة قد انتهى جويا بنتيجة 2- صفر، سجل الهدف الاول للجوية عماد محسن، واضاف الثاني حمادي احمد. وشهد الشوط الثاني وصول القوة الجوية الى ما اراده بتحقيقه الهدف الثالث لعلي حسين واحد، حيث ان فارق الاهداف الثلاثة كافية لتأهله الى المباراة النهائية امام الزوراء. كم اضاع عماد محسن هدفا رابعا على الجوية عندما اخفق في تسديد ضربة جزاء للجوية في الدقيقة 85. يشار الى ان الجوية كان قد خسر مباراة الذهاب في دهوك 1-4 وكان يتوجب عليه الخروج من مباراة اليوم بفارق 3 أهداف كشرط للتأهل للمباراة النهائية. الى ذلك كشف مدرب نادي دهوك اشتي مصطفى ان ظروفا غير طبيعية حرمتنا من الوصول للمباراة النهائية من بطولة كاس العراق بكرة القدم للموسم الحالي. واكد اشتي مصطفى: “ان عدم نقل المباراة من القنوات الفضائية المحلية اثارت علامة استفهام كبيرة لدينا ولدى كل المراقبين والمتابعين للكرة العراقية”. واستغرب مصطفى من النقل المباشر والكامل لمباراة الزوراء ونفط الجنوب التي جرت قبل يوم من مباراتنا في حين ان هذا الامر لم يحدث في مباراة القوة الجوية ودهوك، الموضوع الذي يثير بعض الاسئلة لدينا ولدى اغلب المتابعين. واشار لاعب دهوك السابق الى ان: “ابناء القلعة الصفراء كانوا قريبين جدا من حجز مكان في المباراة النهائية لبطولة كاس العراق لاسيما بعد الفوز برباعية في مباراة الذهاب,لكن بسبب ان اغلب افراد فريقنا هم من اللاعبين الشبان الذين يفتقدون للخبرة والتجربة في مثل هكذا مباريات حاسمة حال دون وصولنا للمباراة النهائية”. وبين مصطفى ان: “بعض الاخطاء التحكيمية التي رافقت المباراة بشوطيها الاول والثاني كانت سببا مهما في فوز القوة الجوية علينا, لكننا بشكل عام حققنا انجازا كبيرا بالوصول للدور نصف النهائي والخروج على يد فريق كبير مثل القوة الجوية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.