يوناني يدفن ثروته معه بطريقة ذكية وزوجته تعثر عليها

نعهع

قد يصل البخل بالإنسان الى درجات غير منطقية على الاطلاق، لتجد العديد من الأشخاص على فراش الموت قلقين على مصير أموالهم ولمن ستذهب، وبعض المجانين منهم يطالبون بدفن النقود مع الجثة ! ولطالما سمعنا قصصا مشابهة ولكن في غالب الأمر لا تنفذ الوصية لأن أحد ما سيسرق النقود من القبر أو أنها ستتلف! ومن احدى تلك القصص المضحكة، قصة يوناني يبلغ من العمر 90 عاماً، وكان قد أوصى زوجته مراراً وتكراراً وهو على فراش الموت بان تقوم بدفن وسادته القديمة معه وأصر على ذلك، وطلب منها عدم شراء وسادة جديدة له، وبالفعل عندما توفي الزوج قامت الزوجة بتلبية وصيته حسب رغبته، ولم تفكر أبداً بسبب اصراره الشديد على ذلك، وحصل ما طلبه، وذكرت مصادر صحفية أن الرجل تمكن قبل وفاته بأيام قليلة من سحب كل أمواله من البنك وهي 300 ألف يورو، وخبأ هذه الأموال داخل الوسادة القديمة بطريقة لا تثير الشك. وعندما توفي الرجل تم دفنه ومعه وسادته حسب وصيته. وأضافت الصحيفة أن الزوجة ذهبت إلى البنك بعد وفاته بأيام قليلة لسحب بعض النقود، لكنها لم تجد شيئاً، وبدأت مع أقاربه بمشاركة السلطات البحث عن الأموال. وبعد عدة أيام تذكرت الزوجة هاجس زوجها مع الوسادة وحصلت على تصريح من البلدية بنبش المقبرة واستخراج الجثة، والمفاجأة المدهشة أنها عثرت داخل الوسادة على كل الأموال قبل أن تتلف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.