ماذا أعددت لغدك؟

إن رب العالمين في إغراء الناس للعمل الصالح،يبشرهم بالجنة الخالدة، وبالجنة الأبدية..ولو أن الله عز وجل أشار بالجنة من دون وصف للأبدية، لما كان للجنة قيمة؟..ما قيمة جنة نعيش فيها مليون سنة،ثم نصبح هباءً منثورا،وينتهي الأمر؟!.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.