‏بشرى لأحرار العالم والصابرين والمرابطين

بعد إصدار تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول سلمية البرنامج النووي الإيراني والذي على أثره تم إعلان إلغاء جميع العقوبات الدولية والأمريكية والأوربية على الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة نهائية بإذن الله تعالى. لتسجل الدبلوماسية الإيرانية بذلك سابقة مهمة وتاريخية وهي أنه بالإمكان تحقيق إرادة الشعوب ومصالح البلدان المسلمة والمستقلة عبر الحوار المنطقي والإسلوب االحضاري مع الحفاظ على الوحدة الوطنية والقوة والتطور والجاهزية الداخلية والاصرار على الحقوق المشروعة والقانونية للشعوب والبلدان..
إيران بهذا الإنتصار الدبلوماسي حافظت على إستقلالها وسيادتها ومبادئها وخاصة تجاه فلسطين الأبية ومقاومتها وإنتفاضتها المباركة ضد الكيان الصهيوني اللقيط وعلى برنامجيها النووي والدفاعي بكل قوة وإستمرارية,وسيتم تنفيذ إجراءات رفع العقوبات مباشرة عند الإعلان ومن دون أي تأخير وتلاعب وبهذا يتم تحقيق توصيات الإمام الخامنئي بخصوص الإتفاق النووي مع الغرب,نتمنى من المتهورين الإقليميين التعقل والتفاهم لأن العالم سيكون له وجه آخر ومحور المقاومة سيكون ركنه الأصيل إن شاء الله تعالى.
أمير الموسوي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.