نجوم الكرة يؤكدون على ضرورة الإنتصار على الشمشون الكوري لزيادة الثقة

yiopo

اجمع عدد من لاعبي المنتخبات الوطنية على ضرورة فوز المنتخب الاولمبي على نظيره الكوري الجنوبي في المباراة الاخيرة لدور المجموعات، مباركين لكتيبة المدرب عبدالغني شهد تحقيق العلامة الكاملة في المباريتين السابقتين وبلوغ الدور ربع النهائي من بطولة اسيا تحت سن 23 المقامة منافساتها حاليا في العاصمة القطرية الدوحة. واكد لاعب المنتخب الوطني السابق عباس عبيد ضرورة الفوز في المباراة المقبلة امام كوريا الجنوبية برغم صعوبتها، موضحا ان الانتصار يحمل في طياته رسائل مهمة للجميع. وقال عبيد ان الفوز في المباراة الثالثة بعد تجاوز اليمن واوزبكستان ضروري جدا بعد ان وصل المنتخب الى مرحلة الاطمئنان على الاداء فلابد لنا ان نلعب على البطاقة الاولى التي ستضيف لشخصية الفريق الكثير وسيدخل الرعب الى المنتخبات الاخرى وبالتالي سيكون الطريق الى ريو دي جانيرو مفروشا بالورد. واضاف ان تجاوز كوريا الجنوبية يعني تجنب اللعب مع اول المجموعة الرابعة ويمنحك فرصة اللعب مع ثاني المجموعة وهذا من الناحية الفنية افضل وبنسبة تاهل اكبر ان شاء الله. واشار عبيد الى ان المباراة المقبلة وبرغم صعوبتها الا ان الفوز فيها غير مستحيل لاسيما بعد الاداء الرجولي امام المنتخب الاوزبكي العنيد الذي اكد للجميع ان الوضع اختلف تماما عن المباراة الاولى امام المنتخب اليمني الذي اعطى مؤشرات ودلالات تؤكد ان ليوث الرافدين لديهم الكثير ليقدموه في هذه البطولة.
فيما بارك لاعب المنتخبات الوطنية حيدر عبدالرزاق انتصارات المنتخب الاولمبي وتأهله الى الدور المقبل. مؤكدا اهمية الفوز على كوريا الجنوبية للابتعاد عن مواجهة بطل المجموعة الرابعة. وقال عبد الرزاق ان فوز المنتخب الاولمبي على نظيره الاوزبكي رفع الضغط عن الملاك التدريبي واللاعبين وولد ارتياحا كبيرا قبيل مواجهة متصدر مجموعتنا المنتخب الكوري الجنوبي المرشح الابرز للظفر بلقب البطولة وستكون مباراة كبيرة بين المنتخبين. واضاف ان بلوغ الدور ربع النهائي مهم جدا الا انه لولا الفوز لكنا الان في حسبة معقدة لاسيما ان الاوزبكي كان ينتظر مباراة سهلة مع اليمن الا ان الليوث تجاوزوا العقبة الاصعب ونطمح ان يواصلوا الانتصارات وبلوغ الاولمبياد. واشار عبد الرزاق الى ان المدرب عبد الغني شهد ولاعبيه مطالبون بالانتصار وضمان صدارة المجموعة التي تجنبنا اللعب من بطل المجموعة الرابعة وبالتالي فان بلوغ المربع الذهبي سيكون باقل مجهودات واسهل ان شاء الله. فيما عد لاعب المنتخب الوطني السابق نبيل عباس عبور كوريا الجنوبية ضروريا، مشيدا باداء لاعبي المنتخب الاولمبي من مباراة الى اخرى. وقال عباس ان الفوز على كوريا الجنوبية في المباراة المقبلة ليس لحسم البطاقة الاولى فحسب بل سيكون له معان ودلائل اهمها ان تطيح بالمارد الكوري الجنوبي الذي رشحه النقاد الافضل في البطولة وبالتالي سيكون انذارا شديد اللهجة لكل المنتخبات وخصوصا من سنلاعبه في الدور ربع النهائي. واضاف ان المستوى الذي ظهر عليه لاعبو الاولمبي امام اوزبكستان كان مميزا وقد كان لاعبونا وملاكهم التدريبي على قدر عال من المسؤولية وحسموا العبور قبيل مواجهة كوريا وهذا يعد من الايجابيات. واشار الى ان المدرب عبدالغني شهد سيلعب من اجل الفوز وسيقدم ان شاء الله مباراة كبيرة ونطمح ان يعيد العراق مجددا الى المشاركات الاولمبية بعد المشاركة الرائعة في اولمبياد اثينا 2004 والحصول على المركز الرابع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.