ملاجئ الحرب .. مزارات سياحية

هعحهخح

تعمل الحكومة البريطانية على إعادة تأهيل أنفاق وملاجئ، تعود إلى الحرب العالمية الثانية، أنشأتها هيئة مواصلات لندن لحماية سكان العاصمة البريطانية من بطش القذائف المتساقطة عليهم خلال حملة القصف الجوي النازية خريف عام 1940. وتطمح الهيئة حاليا في الحصول على موارد إضافية من عائدات السياحة التي توفرها تلك الملاجئ، وفتحها أمام الزوار والسياح.ووفقا لمسؤولين بريطانيين فإن تلك الملاجئ وفرت حماية لسكان لندن، وقربت بينهم كثيراً، خاصة مع “الجو المرح” الذي كان يسود تلك الملاجئ وقتذاك.ويقول المسؤول بهيئة مواصلات لندن، جستين براند، إن “سبب إنشاء الحكومة للملاجئ العميقة، كان ارتفاع أعداد القتلى من المدنيين خلال حملة القصف الجوي النازية في خريف 1940. وفي العام الذي يليه تلقت محطة بانك قذيفة مباشرة تسببت في مقتل 56 شخصاً”. ورأت الحكومة وقتذاك أن إنشاء ملاجئ على عمق 30 متراً تحت الأرض سيوفر بيئة آمنة، تساعد أهل لندن، على احتمال ذلك الوقت العصيب. واتسمت الحياة في تلك الملاجئ بالصخب والرقص وجلسات الحكايات، حيث كانت تكتظ بالعائلات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.