النجف الأشرف يندد بتعدي وزير بحريني على المرجعية الدينية

شهدت مدينة النجف الأشرف تظاهرات منددة بتجاوز وزير الخارجية البحريني على مقام المرجعية في العراق وقوى المقاومة الشعبية والحشد الشعبي العراقي الذي يحارب جماعة “داعش” الارهابية.وبحسب “منامة بوست” فقد رفع المتظاهرون الأعلام البحرينية،وصور آية الله السيد علي السيستاني،واليافطات التي تعبر عن الاستنكار ورفض التعدي على المرجعيات الدينية.
وكان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة قد وصف في تصريحٍ له الحشد الشعبي الذي يحارب تنظيم “داعش” التكفيري المتطرف بـ”الإرهابي”، مطالبا آية الله السيد علي السيستاني بإصدار فتوى بحلّه،حيث قال عبر حسابه على تويتر”للي دعا للحشد لازم يفتي بحله ويفك أهل العراق منه”.وتعليقا على تجاوز حكام البحرين على مقام المرجعية الدينية رفض القيادي في منظمة بدر كريم النوري تدخل حكومة البحرين السافر في شؤوننا الداخلية،مطالبا وزير الخارجية بالرد على مثل هكذا انتهاك.وقال النوري :”العراق ليس بحاجة إلى نصائح حكومة البحرين،في الوقت الذي يقاتل الشعب العراقي الإرهاب وتنظيم داعش نيابة عن العالم أجمع”.
من جانبها عدت رئيسة حركة إرادة النائبة حنان الفتلاوي،وزير الخارجيّة البحريني خالد بن أحمد بأنه أصغر بكثير من أن يوجه نصيحة للمرجعية الدينية مطالبة إياه بـ “الاهتمام بشؤون بلده الذي تُنتهك حقوق الإنسان فيه وتقمع الحريات بشكل واضح بدل التدخل بشؤون العراق”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.