العبودة : الوضع الأمني في البصرة لا يرقى لمستوى الترويج الذي صاحبه

550d725e3f4d7

أكدت النائبة عن محافظة البصرة رحاب نعمة العبودة ان الاوضاع الامنية في محافظة البصرة لا ترقى للمستوى الذي روّج له من خلال التصريحات ووسائل الاعلام المختلفة. وقالت ان ما طرح من قبل المسؤولين والقيادات الامنية في محافظة البصرة وبالتعاون مع رئيس الوزراء حيدر العبادي كان له الاثر الكبير وانعكس ايجابيا على الوضع الامني فيها، مبينة ان تدهور الاوضاع في البصرة لا يؤثر على المحافظة فقط بل له تأثيرات سلبية على الاوضاع في عموم البلد، مشيرة إلى ان وضع البصرة وأهميتها بحاجة إلى خطط مدروسة توضع من قبل القائد العام للقوات المسلحة لأمن المحافظة. ولفتت إلى ان الامن في المحافظات الحدودية يجب ان يكون مستتباً لان تدهوره يهدد امن العراق عموما، مبينة ان تدهور الاوضاع الامنية ربما يستغل من قبل ضعاف النفوس او من قبل الدول المجاورة، مؤكدة ان قدوم قوات امنية من العاصمة بغداد إلى البصرة كان أمراً مهماً وجاء بطلب من اهالي المحافظة ولكنه يحتاج إلى تفعيل المعلومة الاستخباراتية وتفعيل موضوع الكاميرات الذي تم تعطيله منذ 5 سنوات مضت، معربة عن استغرابها من عدم تفعيل هذه الخدمة في محافظة كمحافظة البصرة التي تمتلك موارد كبيرة، مؤكدة ان موضوع نصب الكاميرات تغني المحافظة عن القطعات العسكرية في حفظ الامن. وأضافت: تردي الوضع الامني في محافظة البصرة سببه النزاعات العشائرية، لافتة إلى ان هذا الموضوع بحد ذاته يحتاج إلى دراسة لمعرفة اسباب هذه النزاعات بين العشائر المتعايشة منذ سنوات طوال والوقوف وقفة حقيقية لمعالجتها من اجل فرض الامن في محافظة البصرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.