جهاز مكافحة الإرهاب :الحملة الجوية الروسية تعيق تقدم داعش داخل العراق

أكد قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، ان ساحات الطيران كانت لها ايجابيات هائلة حيث قيدت حركة داعش للتحرك بحرية من سوريا إلى العراق بسبب وجود طائرات الاستطلاع والطائرات المقاتلة الروسية. وأضاف الاسدي: «انهم يشنون الغارات الجوية على قوافل متجهة من سوريا إلى العراق، وكذلك داخل المدن السورية، وهو شيء جيد». وردا على سؤال حول مركز تبادل المعلومات الاستخباراتية التي تم إعدادها في الخريف الماضي من قبل روسيا والعراق وإيران وسوريا، اكد ان النشاط الاستخباراتي يعمل بدقة لبقاء عينه على حركة عناصر داعش حيث ان المنظمة الاستخباراتية للدول الاربعة لا تقل اهمية في نشاطها عن الاستطلاعات العسكرية، مشيرا الى ان هذا النشاط ينفعنا في مناطق مختلفة من العملية، تم إنشاء مركز تبادل المعلومات الاستخبارية في بغداد في شهر ايلول لتنسيق الجهود في مكافحة التنظيم وهو يهدف إلى جمع وتجهيز وتلخيص وتحليل البيانات عن الأنشطة المتشابهة في الشرق الأوسط وتقاسمها بين الموظفين بشكل عام في الدول الأربع المعنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.