المقدادية .. ضربني وبكى

تناقلت مواقع التواصل بشكل واسع, مقطع فيديو يعرض جلسة مناقشة نادرة, داخل الكونغرس الأمريكي، اشبه ما تكون بمحاكمة, أو استجواب لمسؤولين, حول العلاقة بين الوهابية والتنظيمات الإرهابية, وبالتالي الربط بين العائلة السعودية الحاكمة, وعلاقتها بهذا المذهب, الذي بات يشكل خطراً كبيراً على الأمن العالمي، ولا شك ان هذه الجلسة, تؤشر الى تغيّر كبير غير مسبوق, في طبيعة تعامل الأمريكان, مع حليف استراتيجي مهم كالسعودية، ومع إن الإدارات الأمريكية المتعاقبة, ليست بعيدة عن هذا الربط بين الطرفين, فقد كان لها دور كبير في دعمه وتنميته, واستغلاله لتنفيذ مخططاتها الشيطانية, ونجحوا فيه بشكل كبير، إلا ان الغريب هو في توقيت هذه الجلسة, وطبيعة المناقشة فيها, والتي لا تطرح قضية محددة, أو خللاً معيناً ارتكبته السعودية, وإنما تطرح محاكمة أصل تكوين النظام, وإيديولوجيته ومذهبه, وبالتالي تضع الباب مفتوحاً, على تكهنات منطقية, في ان التحالف الأمريكي السعودي بدا يتفكك, وما جرى في الكونغرس ضوء اخضر, لجميع المؤسسات الأمريكية, لتحضير قوائم ولوائح الاتهام, لمملكة وصلت الى مرحلة الشيخوخة والهرم, والتهيؤ لمرحلة ما بعد آل سعود، ومن الواضح ان العائلة الحاكمة, تعي طبيعة هذا التبدّل في العقلية الأمريكية, وهذا من نلمسه في الهستيريا السياسية, التي باتت السمة الغالبة على تصرفات ومواقف مسؤوليها، وهذا يعني وفق العقلية البدوية, التي جبل عليها حكام آل سعود, التصرف على قاعدة (يا مغرب خرب), ولذلك سيكونون أكثر شراسة, وأكثر ميلاً للمواقف التصادمية والانتحارية, وعلى المنطقة ان تشد النطاق, فالقادم من الأيام مخاض عسير, ولكن الوقائع تؤكد, ان آل سعود بدأوا يشدون الرحال.

محمد البغدادي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.