المالية البرلمانية تكشف عن توجه لوضع «سيطرات كمركية» بعد حدود كردستان

salloum

كشفت عضو اللجنة المالية البرلمانية ماجدة التميمي عن توجه الحكومة لوضع “سيطرات كمركية” بعد حدود اقليم كردستان ، مبينة بأن هذا الاجراء يأتي لإيجاد توازن اقتصادي بعد ان تفعّل التعرفة الكمركية في منافذ المحافظات الجنوبية. وقالت التميمي: “البرلمان وضع شرطا لتطبيق التعرفة الكمركية وهو ان يكون التطبيق شاملاً لكل المنافذ الحدودية بما فيها المنافذ الشمالية في اقليم كردستان”، مشيرة الى ان “الاقليم رفض تطبيق التعرفة الكمركية مما دفع الى تعطيلها في جميع المنافذ لحين قبوله تطبيقها”. وأوضحت عضو اللجنة المالية البرلمانية: “الاقليم لن يقبل بتطبيق التعرفة والحكومة لا تستطيع تطبيقها في المنافذ الجنوبية فقط لان ذلك سيشكل ازمة اقتصادية لتلك المناطق ولجوء التجار الى كردستان حصراً لإدخال بضائعهم” ، مضيفة: “ولذلك هناك توجه لوضع “سيطرات كمركية” بعد حدود اقليم كردستان تقوم بعمل المنافذ الحدودية للحرص على عدم ترك التجار للمنافذ الجنوبية حيث ان التعرفة الكمركية ستأخذ منهم على كل حال”. واتهم عضو مجلس محافظة البصرة حيدر الساعدي وزير المالية هوشيار زيباري باستهداف المحافظة اقتصادياً، فيما أكد رفضه تطبيق قانون التعرفة الكمركية. وقال الساعدي: “وزارة المالية تكيل بمكيالين من خلال فرض سلطتها بتطبيق قرار التعرفة في المحافظات الجنوبية دون منافذ كردستان وعلى وزير المالية هوشيار زيباري ان يكون وزيراً اتحادياً لا وزيراً لكردستان” ، مشيراً الى أن “القرار سيؤدي إلى ارتفاع كبير في الأسعار إلى جانب هجرة التجار من المنافذ الجنوبية باتجاه شمال العراق”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.