مقتل وإصابة أكثر من 120 مجرماً ضبط عبوات ناسفة وكميات كبيرة من مادة الـC4 بمحيط بغداد وانطلاق عملية مخالب الأسد في ديالى

poii

واصلت عملية “مخالب الاسد” التي انطلقت قبل اسبوع في محافظة ديالى قتل عشرات الدواعش وكشف مخابئهم، لتطهير المحافظة من الخلايا النائمة، فيما تواصل عمليات بغداد تطهير محيط بغداد من الحواظن الاجرامية التي تهدد امن العاصمة.  أعلنت قيادة عمليات بغداد، امس السبت، عن مقتل واصابة ما لا يقل عن 30 اجرامياً إضافة الى ضبط عبوات ناسفة واسلحة وذخائر ومواد شديدة الانفجار داخل وقرب العاصمة. وقالت القيادة في بيان لها، ان “القوات الامنية في عمليات بغداد والفرق المرتبطة بها واصلت تقدمها لتحرير مناطق جنوبي الفلوجة، حيث تمكنت قطعاتنا في منطقة الثرثار والمناطق المحيطة بها من قتل (15) إرهابياً، ومعالجة (20) عبوة ناسفة، وتدمير عجلة ووكر ومضافة للعدو في مناطق الكرمة وناظم التقسيم، وقتل (5) إرهابيين، وجرح (6) آخرين، وتدمير عجلتين لهم، ضمن قاطع عمليات الفرقة (14)، غربي بغداد”. وأضاف البيان ان “البطرية الخفيفة اللواء (51) تمكنت من قتل (4) إرهابيين، وجرح (6) آخرين، وتدمير مضافة لهم، في منطقة الزغاريد، شمالي غرب بغداد”. وزاد البيان ان “قوة من اللواء (23) تمكنت من ضبط وتفكيك عبوتين ناسفتين في منطقة الختيمية، وضبط مواد متفجرة C4 في منطقة البوعيثة جنوبي بغداد، في الوقت الذي تمكنت فيه قوة من اللواء (24) وبدلالة أحد الإرهابيين الملقى القبض عليهم، من ضبط كميات كبيرة من الأعتدة والمواد شديدة الإنفجار”. وتابع البيان انه “في منطقة مصالحة ضمن قاطع أبو غريب، غربي بغداد تمكنت قوة من اللواء (45) وبناء على معلومات استخبارية من ضبط وتفكيك حزام ناسف معدّ للتفجير، وكمية كبيرة من مادة الـ C4 شديدة الإنفجار في منطقة الطارمية شمالي بغداد وتفكيك عبوة ناسفة من قبل اللواء الخامس شرطة اتحادية في منطقة حي الحسين”. على صعيد آخر، اعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل اثنين من عناصر داعش وتدمير عدد من أهدافه وتحرير مختطف في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد. من جهة اخرى أعلنت الاستخبارات العراقية مقتل 90 من عناصر تنظيم داعش الاجرامي بعملية “مخالب الأسد” في محافظة ديالى. وذكر بيان لخلية الصقور الاستخباراتية ان “العلمية الأمنية (مخالب الأسد) التي تجري في محافظة ديالى لملاحقة العناصر المشبوهة والخارجين عن القانون وعناصر داعش انطلقت يوم 14 كانون الثاني الجاري بالتنسيق بين استخبارات الشرطة الاتحادية والاستخبارات العسكرية وقيادة الفرقة الخامسة بالجيش العراقي والتي شملت أغلب أحياء بعقوبة وناحية كنعان واطراف وقرى ناحية مندلي وناحية حمرين وقضاء المقدادية وأبو صيدا بشمال العراق”. واضاف البيان ان “العملية اسفرت عن القبض على 20 من عناصر داعش ممن ساهموا بالعمليات الأخيرة في محافظتي ديالى وبغداد ومقتل 90 من عناصر داعش واصابة اخرين بضربات جوية تزامنت مع عملية مخالب الأسد مع ضرب خطوط الامداد وحرق العديد من الاليات في حمرين وتدمير معسكر ومقر رئيس في منطقة تلال حمرين”. وكانت خلية الاعلام الحربي قد اعلنت في وقت سابق عن اعتقال 20 اجراميا ممن تورطوا في العمليات الاجرامية التي ضربت محافظتي بغداد وديالى مؤخرا. وقالت الخلية في بيان ان “القوات الامنية تمكنت، من اعتقال 20 ارهابيا ممن تورطوا بالتفجيرات الاخيرة التي حدثت في محافظة ديالى وبغداد”. واضافت الخلية ان “القوات الامنية اقتادت المعتقلين الى مركز امني للتحقيق معهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.