رجل يتعرض للدغات الأفاعي 160 مرة

popo

تعرّض رجل إلى عشرات اللدغات من أفاع سامة مختلفة خلال ستة عشر عاماً أمضاها في البحث عن ترياق مضاد لسم الأفاعي. يقوم تيم فريدي (45 عاماً) من ولاية ويسكونسون الأمريكية بعشرات التجارب والأبحاث في سبيل الوصول إلى ترياق ناجع مضاد لسم الأفاعي. فخلال ستة عشرة عاماً أمضاها تيم في البحث، عرّض نفسه لأكثر من 160 لدغة أفعى، والغريب في الأمر بأن تيم لا يتأثر أبداً بسم هذه الأفاعي. ويظهر تيم في تسجيل مصور وهو يخضع للدغة من أفعى “المامبا” السوداء المشهورة بسمها الذي يمكنه أن يقتل المرء خلال 60 ثانية. ويقول تيم: “ربما أكون الشخص الوحيد في العالم الذي يمكنه أن يتعرض للدغ الأفاعي السامة ويبقى على قيد الحياة. لن أتوقف عن محاولاتي حتى أكتشف ترياقاً مضاداً لسم الأفاعي. ذراعي تؤلمني بعد هذه اللدغة ولكنني متماسك وكان تيم على وشك أن يفارق الحياة مرات عديدة بعد تعرضه للدغات الأفاعي السامة، وقد كلفه هوسه هذا ثمناً كبيراً حيث انفصل عن زوجته قبل عدة سنوات. وعلى الرغم من جميع الآلام والمصاعب التي يتعرض لها تيم، إلا أنه مصمم على اكتشاف لقاح مضاد لسم الأفاعي. من الجدير بالذكر بأن عدد الوفيات التي تسببها لدغات الأفاعي السامة يصل إلى أكثر من 94000 وفاة كل عام، وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ستار البريطانية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.