الحيدري : الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء لم تجد طريقها للتنفيذ

171

أكد النائب عن كتلة بدر رزاق الحيدري، ان غالبية الشعب العراقي ينظر بقدسية إلى المرجعية الدينية لأنها هي من تضمن حقوق الناس ومستقبل البلد. وقال الحيدري: على السياسيين اتباع توجيهات المرجعية الدينية، مشيرا إلى ان الفريق الحاكم اليوم في العراق مقرب جدا من المرجعية ولهذا فان من الواجب عليه اتباع توجيهاتها. وقال: على الحكومة اصلاح الاوضاع في العراق استنادا إلى التوجيهات التي صدرت من المرجعية الدينية، لافتا إلى ان الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء لم تجد طريقها للتنفيذ لغاية الان. وأشار إلى ان الجهات المستفيدة في الدولة العراقية تعارض الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء بشدة، مبينا ان العبادي برغم دعوة المرجعية له بالضرب بيد من حديد إلا انه لم يبادر بهذا الخصوص، مؤكدا ان أكثر خطواته تذهب باتجاه الموظف البسيط، وبعض الاجراءات البسيطة الاخرى التي لا تهم المواطن. ودعا الحيدري رئيس الوزراء إلى ايجاد اصلاحات حقيقية تشمل الوضع الاداري وإصلاح الجانب الاقتصادي، مطالبا بضرورة ايجاد مورد بديل للنفط الذي جل اعتماد العراق عليه، مؤكدا ان بعض الدول وظفت اموال النفط في مجالات الزراعة مثلاً، مضيفا: على رؤساء الكتل اتخاذ موقف موحد من أجل العمل على تنفيذ الاصلاحات. يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اتخذ عدة اصلاحات بعد دعوى المرجعية الدينية العليا له الى اتخاذ قرارات مهمة وإجراءات صارمة في مجال مكافحة الفساد والضرب بيد من حديد لمن يعبث بأموال الشعب، وتضمنت الاصلاحات ترشيق الوزارات، وإلغاء مناصب نواب رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء، وتقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة، بضمنهم الرئاسات الثلاث، لكن هناك عدة اطراف سياسية رأت ان الشارع العراقي لم يشعر الى الان بأي تغيير، وعملية الاصلاح تسير ببطء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.