‏ مقبولية الفاشلين

لقد بلغ الوضع في العراق مرحلة تنذر بالكارثة ان لم نقل قد وقعت ، والحكومة الفاشلة برئاسة العبادي ونتيجة سياساتها المترددة والخاطئة والمسايرة للمشروع للامريكي وغيره تتحمل بالدرجة اﻻولى مسؤولية ما آلت اليه اﻻمور..!ولو اردنا ان نسأل لماذا تتشكل الحكومات المتعاقبة وما هي برامجها..!؟فان الجواب الطبيعي ياتي على اساس حل مشاكل الناس وتسيير امورهم على المستويات اﻻمنية واﻻقتصادية والخدمية..فهل تحقق شيء من هذا القبيل على مدى اكثر من سنة ونصف من حكومة الفاشلين..!؟تعالوا معي ايها الناس لنر اين هي اﻻصلاحات التي يتباها بها رئيس الحكومة؟ كله كلام في كلام..وكذب مركب ﻻن المقولة تقول إكذب ثم إكذب حتى يصدقك الناس ، واكبر دليل على ذلك هو ما وصفته المرجعية في خطبة الجمعة من خلال ابداء تمللها وانتقادها للاداء الحكومي الاعوج..!؟ومن هنا نرى ان رئيس الوزراء العبادي يحاول الهروب الى اﻻمام فالفضائح تتلاحق ، ويغطي الفشل بفشل اخر حتى اخر ابداعاته حين يعد الناس بحزمة اصلاحات جديدة والتي تسربها بعض الجهات وﻻ نعلم ما هي طبيعتها ..!؟.
سياسة ورأي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.