الاستراتيجيات العسكرية وتراجع داعش

منطقة مكيشيفة تقع في قلب محافظة صلاح الدين على الجانب الغربي من نهر دجلة والى الشمال من مدينة سامراء ,فعدم انهاء المعركة مع داعش وفتح المجال امامه لعمليات كر وفر وشن هجمات واستهداف لبعض المناطق المطهرة هو بسبب الارباك في التصور العام للمعركة لوجود استراتيجيتين عراقية وطنية مثلتها القوات العراقية المشتركة بمعية فصائل الحشد المقاوم واستراتيجية أميركية خارجية وهذا ما يتعارض مع بديهيات التخطيط العسكري ويعوم الهدف السياسي للمعركة وينوعه,فمن العناصر الاستراتيجية في أي عملية تخطيط عسكري هو معرفة الأرض وطبيعتها الجغرافية وطرقها الرئيسة وممراتها الأساسية والبديلة وهي الخطوة البديهية الأولى للاستمكان من ارض المعركة ورسم معالم الخطط الاستراتيجية والتكتيكية وتحديد الوظائف وتوزيع المهام على القطعات, فنحن امام مرحلة جديدة ومهمة في سياق إدارة التوحش وتوظيف الجماعات التكفيرية كورقة تكتيكية بيد الإدارة الأميركية فقد بدأت مرحلة اسدال الستار على تنظيم داعش وشارفت على النهاية ما يستدعي إعادة تقييم الخطط ومراجعة تقييم الواقع الميداني لوضع الخطط الاستراتيجية.
الجهد المقاوم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.