أقنعونا بأنهم الأجدر والأقدر!

رغم القناعة المزيفة لكنها منحتهم ثقة في أنفسهم !وهم الجهلة والفسقة والسارقون ! يلتحفون الشرف بمهارة عالية ! ونحن كلنا الوسط العلمي والأكاديمي والمثقف ، كتاب وصحفيون ، ومهتمون بالسياسة وناقدون ! نصيبنا الصمت والهمس بيننا يالهم من سارقي وخائني كلمات ! كمن يدعي بالسر على زوجه الخائن ليبعدها الله عنه بالدعاء !نزر يسيرهم ولا يملكون غير الجهل والتضليل ولكنهم جسرون ومبادرون!عكسنا نحن العلميون رجف وخائفون !محبطون وأتحادنا بركان حممه ستعبر طائفيتهم وبلحظة يغرقون ! لكن متى قررنا أن نكون نحن الأعلون لا الدون ؟!.
رؤوس أقلام

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.