قصص قصيرة جداً في اتحاد أدباء البصرة

عقد اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة البصرة جلسته لتقديم وقراءة قصص قصيرة جدا لعدد من الأدباء، بحضور القاص محمد خضير.وقال رئيس الاتحاد كريم جخيور لراديو المربد أن البصرة مدينة للثقافة والإبداع، وليس كما يتصورها البعض برميل نفط، مشيرا إلى أن أبواب الاتحاد مشرعة أمام جميع الفنون الأدبية وبكافة أنواعها.فيما عبّر عدد من الأدباء ممن حضروا الجلسة، أن القصة القصيرة جدا، تعتبر جنسا أدبيا حديث يمتاز بقصر الحجم والإيحاء المكثف والنزعة القصصية الموجزة، فضلا عن خاصية التلميح، كما يتميز هذا الخطاب الفني الجديد بالتصوير البلاغي الذي يتجاوز السرد المباشر إلى ماهو بياني ومجازي.القاص الكبير محمد خضير اختلف برأيه عن عموم جمهور الجلسة، حيث قال للمربد أن القاص للقصة القصيرة جدا يجب أن يفهم لماذا يكتب تلك الأنواع من القصص لينجح ويبدع بكتابتها كمن سبقه من الكتاب.وجرى في الجلسة أيضا قراءة عدد من القصص لكتاب شباب احتفى بهم الاتحاد، منها (السياسة.. والهروب، وحلم وحمار الرئيس).يشار الى ان القصة القصيرة جدا هي واحدة من الفنون الأدبيّة التي نالت شهرةً واسعة بين النّاس، والقصّة عبارة عن سرد قصصيّ قصير، الهدف منها هو إحداث تأثير كبير، وتمتلك جميع عناصر ومقوّمات الدّراما، وتتحدّث عن موضوع ما واقعيا كان أم خياليّا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.