الأمن النيابية تتهم القيادات الكردية بدعم داعش والنجيفي متآمر على الموصل

popضو لجنة الامن والدفاع النيابية اسكندر وتوت الأكراد بدعم تنظيم داعش الارهابي. وقال وتوت: “القيادة الكردية تخرج يوميا بخطابات تؤكد انهم يعززون قواتهم وبحجة ان هناك اشتباكات بين قواتهم وتنظيم داعش الارهابي، في حين هم من يدعم تنظيم داعش الإرهابي”. وأكد وتوت: “من الخطأ الكبير ان يتم الإعلان عن مدة الهجوم وما يحتاج في تحرير محافظة نينوى”، لافتا الى ان “مثل هذا الامر لا يمكن ان يحدث بحالة الحرب للمحافظة على سرية العمليات في قطاعات المواجهة مع العدو، متسائلا ان الأمر اذا اصبح يحدد من قبل الأمريكان في تحديد وقت الهجوم وكم يستغرق فأين القائد العام للقوات المسلحة وقطعاتنا العسكرية؟”. ونفى وتوت ان “تكون لجنة الأمن والدفاع لديها علم فيما ادعت بها القيادة الامريكية التي تقوم بتدريب الجيش والشرطة في شمال العراق”، مشيرا الى “عدم وجود اية معلومات عما يدور في معسكر بعشيقة وما اثير حول تواجد 10 الوية و30 الف عنصر من الجيش والشرطة والعشائر، وان الامر يقوم به المحافظ المقال اثيل النجيفي”. وطالب وتوت الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة بـ”إصدار قرار تمنع بموجبه دخول النجيفي الى محافظة نينوى اثناء التحرير”، معتبرا “النجيفي من المتآمرين على بيع الموصل وهي مؤامرة واضحة وخاصة على حد تعبيره”. وكان قائد العمليات العسكرية الأمريكي قد أعلن في وقت سابق ان عملية تحرير الموصل تنتظر أشهرا وان هناك 10 الوية تتدرب في شمال العراق وكل لواء يتكون من 2000 الى 3000 عنصر من عناصر الجيش والشرطة العراقيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.