مقتل مسؤولي الاشبال والحسبة في التنظيم المجرم القوات المشتركة جاهزة لتحرير الموصل وداعش فقد قدرته على التهديد

k;iop[op

أكد قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الدين الجبوري، امس السبت، استعداد قواته لبدء عمليات تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي، وفيما اشار الى تجهيز القطعات بالاسلحة والمعدات، لفت الى أن هناك تنسيقا بين قيادة العمليات والحشد العشائري جنوب المدينة. وقال الجبوري خلال جولة ميدانية قام بها في محور مخمور للاطلاع على الواقع الميداني والعسكري للقطعات الامنية، ان “القطعات المنتشرة في محور مخمور جاهزة وكاملة للبدء بعملية تحرير الموصل بعد ان تلقوا التدريبات اللازمة وتم تجهيزهم بالاسلحة والمعدات”. واضاف الجبوري ان “هناك تنسيقا عالي المستوى بين قيادة عمليات نينوى والحشد العشائري في جنوب الموصل لتحرير ما تبقى من مناطق ناحية القيارة في حال البدء بعملية التحرير”. وأشار قائد العمليات الى انه “اطلع على استعدادات المقاتلين في حالة البدء بعملية التحرير ومدى جاهزيتهم لذلك”، مثمناً “دور القيادات العسكرية في المحور على ما يبذلوه من جهود في مواجهة عصابات (داعش) الارهابية”. الى ذلك أكد عضو بهيئة الرأي في الحشد الشعبي، امس السبت، ان تنظيم داعش الاجرامي أصبح خارج دائرة التهديد للعراق، مشيرا الى عدم امكانية تحرك الحشد نحو الشرقاط ما لم تستكمل مستلزمات المعركة. وقال كريم النوري، في تصريح ان “تنظيم داعش الاجرامي أصبح خارج دائرة التهديد للعراق، ولا يهمنا ان يكون المجرم أبو بكر البغدادي في الموصل او الرقة او طرابلس”. واضاف “لو كان البغدادي في الموصل سيكون قريبا لأهدافنا المقبلة”، مبينا ان “البغدادي فقد كل ما يمكنه التأثير على تهديد العراق من خلال هزيمته في صلاح الدين وديالى والانبار، وان الحشد الشعبي لا يعير له اي اهتمام”. وأشار النوري الى انه “لا يمكن التحرك نحو الشرقاط لتحريرها من تنظيم داعش الاجرامي، ما لم نستكمل مستلزمات المعركة ونهيئ الترتيبات لذلك”. من جهة اخرى اكد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، امس السبت، ان مسؤول معسكر ما يسمى اشبال الخلافة التابع ل‍داعش قتل بضربة جوية قرب الشرقاط مع 3 من مرافقيه. وقال المعموري في تصريح ان “مسؤول معسكر ما يسمى باشبال الخلافة المدعو ابو عبيدة قتل مع ثلاثة من مرافقيه بضربة جوية قرب قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين”. واضاف المعموري ان “معلومات استخبارية دقيقة قادت الى تحديد سير موكب ابو عبيدة ومن ثم استهدافه بضربة موفقة ادت الى مقتله”، لافتا الى ان “الاخير يعد من القيادات القريبة من البغدادي وفق المعلومات المتوفرة لدينا”. وتابع المعموري ان “غزارة المعلومات التي تاتي من المناطق التي تخضع لسيطرة داعش نجحت في الاطاحة بالعديد من قياداته بالاشهر القليلة الماضية”. وفي السياق أفاد مصدر أمني، امس السبت، بمقتل ما يسمى بـ”مسؤول الحسبة” وإصابة أثنين من مرافقيه بهجوم مسلح في الموصل. وقال المصدر في تصريح ان “مسلحين مجهولين هاجموا مايسمى بمسؤول الحسبة الارهابي سليمان حسن غافل بحي اليرموك بالجانب الايمن من مدينة الموصل، مااسفر عن مقتله في الحال”. وأضاف ان “الهجوم أسفر ايضا عن إصابة اثنين من مرافقيه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.