بلغوا 750 مجرماً بينهم عرب وأجانب .. الهبابي : المحكومون بالإعدام يؤثرون على الميزانية ومعصوم «غير جريء» وعليه منح الصلاحيات لنائبه

iiiii

أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي ان عدم المصادقة على أحكام الإعدام يؤثر على ميزانية الدولة، فيما دعت رئيس الجمهورية فؤاد معصوم “غير الجريء” الى منح الصلاحيات الى نائبه الاول للمصادقة عليها بدلا منه. وقالت الهبابي: “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم هو صمام الامان في العراق بوصفه حافظاً لسيادة العراق وللقوانين والدستور”، داعية اياه الى ان يكون أكثر جرأة في المصادقة على احكام الاعدام بحق من قتلوا أبناء العراقيين الابرياء بدم بارد”. وأضافت: “التأخير في المصادقة على الاعدام يؤثر على ميزانية العراق ولاسيما ان المحكمة قد اكملت عملها لكن رئاسة الجمهورية هي من تؤخر ذلك”، مطالبة رئيس الجمهورية بان يكون قدر المنصب الذي أنيط إليه. وتابعت: اذا لم تكن لدى معصوم الجرأة في المصادقة أو لا يستطيع ذلك بسبب توقيعه على اتفاقية تمنعه من ذلك فعليه فسح المجال أمام نائبه الاول للمصادقة عليها. وأشارت الى انه “في حال استمرت الحكومة بعدم المصادقة على احكام الاعدام فانه سوف تحصل صفقات سياسية لإخراج المجرمين”، متسائلة ماذا ينتظر الرؤساء الثلاثة؟. وأكدت انه “على الحكومة تنفيذ احكام الاعدام بأسرع وقت لانقاذ العراق من ازمته المالية”، مبينة ان “اعدام المجرمين سوف يريح الشهداء في قبورهم، اضافة الى ارضاء عوائلهم وليشعروا بان هناك حكومة اخذت بحق اولادهم. وكان هناك مصدر مُطلع كشف عن أن الحكومة العراقية تصرف باليوم الواحد 40 دولاراً للمحكوم بالإعدام، فيما يعتزم صحفيون ومحامون مقاضاة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لتأخره بالمصادقة على أحكام الإعدام. وأضاف: “هناك أكثر من 750 شخصاً في السجون العراقية محكومون بالإعدام من بينهم عرب وأجانب”، موضحاً بأن “الحكومة العراقية تصرف باليوم الواحد أكثر من 40 دولاراً على كل شخص للطعام وغيرها من حاجاته”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.