داعش يفخخ المساجد ويستخدم العوائل دروعاً مدنية إحباط هجوم على البو شجل ووصول 3 أفواج لاستكمال تحرير الرمادي

ttt

أعلن امر الفوج الاول في الحشد العشائري العقيد جمعة الجميلي، امس الثلاثاء، عن مقتل العشرات من عصابات داعش الاجرامية وتدمير ست عجلات مفخخة أثناء محاولتهم شن هجوم على عبرة البو شجل شمالي مدينة الفلوجة. وقال الجميلي في تصريح إن “القوات الأمنية مسنودة بأبناء العشائر والحشد الشعبي تمكنوا من قتل العشرات من عصابات داعش الاجرامية اثناء محاولتهم الهجوم على عبرة البو شجل شمالي مدينة الفلوجة بينهم عدد من قادة وامراء التنظيم الاجرامي”. وأضاف أن “القوات الامنية تمكنت ايضا من تدمير ست عجلات مفخخة قبل وصولها إلى القطعات العسكرية في المنطقة”، مشيرا إلى أن “هجوم التنظيم الاجرامي يأتي بعد ساعات من سيطرة القوات الامنية على معبر البو شجل ومحاصرة التنظيم داخل منطقة مدينة الفلوجة”. الى ذلك قال عضو مجلسِ اعيان الفلوجة كمال الزوبعي إِنّ عصاباتِ داعش الاجرامية لجأت إلى تفخيخِ المساجد في الفلوجة بعد محاصرةِ المدينة من قبلِ القوات المشتركة، مشيرا الى أَن هذه العصابات فخخت مسجد الرحمن في منطقة الحي العسكري وجامع عمر بن عبد العزيز في منطقةِ المعلمين ومساجد آخرى، مبينا أن العصاباتِ تحتجزُ المواطنين العزلَ كدروعٍ بشريةٍ في محاولةٍ بائسةٍ لإعاقةِ عمليةِ التحرير. كما كشف قائد امني عن استخدام عصابات داعش الإجرامية لعوائل قضاء الفلوجة كدروع بشرية. وقال في تصريح “بعد نجاح القوات الأمنية في قطع طرق امداد عصابات داعش الإرهابية وتضييق الخناق عليهم، استخدموا أهالي مدينة الفلوجة من المدنيين دروعا بشرية لهم للاحتماء من صولات ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي التي تشنها لتطهير الفلوجة”. وأكد ان “عصابات داعش الإرهابية تعاني من الانكسار بعد قطع طرق الامداد والارزاق، مما دفعهم الى ابتزاز العوائل واستخدامهم كدروع بشرية”. وفي السياق أعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي، امس الثلاثاء، بأن ثلاثة أفواج من العمليات الخاصة وصلت إلى القاطع الغربي لمدينة الرمادي لاستكمال تحريرها. وقال المحلاوي في تصريح إن “ثلاثة أفواج من العمليات الخاصة وصلت إلى القاطع الجنوبي والشمالي والشرقي لمدينة الرمادي، بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لتطهير كافة محاور مركز المدينة ، في خطوة تهدف الى مسك الارض لكافة المناطق التي يتم تحريرها”. وأضاف أن “الافواج الثلاثة من العمليات الخاصة التي وصلت إلى تلك المناطق نشرت العديد من الاسلحة الخفيفة والثقيلة والمتوسطة قبيل انطلاق حملة امنية واسعة النطاق لاقتحام كافة محاور مركز مدينة الرمادي المختلفة”. وبين المحلاوي أن “انطلاق الحملة الامنية الشاملة لم تعلن بعد، غير ان القوات الامنية على أهبة الاستعداد للقيام بالحملة الأمنية للقضاء على عناصر عصابات داعش الاجرامية”. من جهة اخرى أعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية علي الدليمي، امس الثلاثاء، بأن مفتي داعش الاجرامي لمنطقة جوبية قتل وثلاثة من مرافقيه بقصف جوي شرقي مدينة الرمادي. وقال الدليمي في تصريح إن “طيران الجيش استهدف معقلا لعصابات داعش الاجرامي في منطقة جوبية شرقي مدينة الرمادي، مما أدى إلى مقتل مفتي المنطقة المدعو ابو دجانة المصري (مصري الجنسية) وثلاثة من مرافقيه”. وأضاف أن “المصري متورط بقتل منتسبي الاجهزة الامنية والمدنيين ويعد العقل المدبر في الهجمات الاجرامية بالعجلات المفخخة التي تستهدف القطعات العسكرية المتمركزة في القاطع الشرقي لمدينة الرمادي”. وبين الدليمي أن “القصف أدى أيضا إلى تدمير عدد من العجلات والآليات الحربية للتنظيم الاجرامي”، موضحا ان “مقتل المصري واستهدافه من قبل الطيران الحربي استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.