اليوم.. برشلونة يصطدم بفالنسيا في نصف نهائي كأس اسبانيا

ytiuiu

يحل فالنسيا ومدربه الإنكليزي الجريح غاري نيفيل على برشلونة حامل اللقب اليوم الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، فيما يتواجه إشبيلية مع سلتا فيغو غدا الخميس. ويواصل برشلونة تحليقه في سماء الكرة العالمية، فبعد خماسيته التاريخية الموسم الماضي، ينوي الاقتراب أكثر من المباراة النهائية، وكتابة فصل أول في ثلاثية جديدة بعد تتويجه الموسم الماضي بالقاب الدوري والكأس ودوري أبطال أرووبا. في المقابل، كانت بداية نيفيل كارثية مع فالنسيا، وبلسم بلوغه نصف نهائي كأس الملك، جراح ظهير أيمن مانشستر يونايتد السابق. ولم يحقق فالنسيا الفوز في آخر 8 مباريات في الدوري مع مدربه الجديد، فتراجع أكثر إلى المركز الثاني عشر وأصبح على بعد 5 نقاط من منطقة الخطر. ويواجه رجال نيفيل الاختبار الأكثر صعوبة بمواجهة لاعبي لويس إنريكي، وسيكون بلوغ “الخفافيش” النهائي الأول في الكأس منذ 2008، عندما أحرز اللقب على حساب خيتافي 3-1، بالغ الصعوبة أمام فريق لم يخسر في آخر 26 مباراة في مختلف المسابقات. ويحتاج الكتالوني، الذي يعتمد على الثلاثي الأسطوري المؤلف من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز، إلى مباراتين إضافيتن من دون خسارة، ليعادل رقم حقبة المدرب السابق بيب غوارديولا (28 مباراة متتالية من دون خسارة). برغم كل ذلك يعقد نيفيل العزم للعودة إلى مسرح “كامب نو” الذي شهد أبرز إنجازاته عندما أحرز لقب دوري أبطال أوروبا 1999 على حساب بايرن ميوينخ الألماني في مباراة دراماتيكية. وقال نيفيل: “لا يمكنني انتظار ليلة الأربعاء، وسيكون الأمر مماثلاً للاعبين. هذه لحظات تنتظرها كلاعب ومدرب”. ومن أجرأ خطوات نيفيل تسمية الهداف باكو ألكاسير قائداً للفريق بدلاً من داني باريخو، ويأمل أن يكون لاعبه الدولي لائقاً بدنياً بعد غيابه أسبوعين بسبب الاإصابة: “باكو يبدو جيداً وعاد إلى الركض مجدداً”. وقد يمنح فالنسيا فرصة المشاركة للاعبه الجديد الروسي دنيس تشيريشتيف المعار من ريال مدريد حتى نهاية الموسم. وكان تشيريشيف (25 عاماً) الذي نشأ في ريال مدريد أعير في 2013-2014 إلى إشبيلية، وفي الموسم التالي إلى فياريال قبل أن يعود في مطلع الموسم الحالي إلى نادي العاصمة، وتسببت مشاركته ضد قادش في مسابقة الكأس باستبعاد ناديه كونه موقوفاً سابقاً. وقال تشيريتشيف :”برشلونة خصم رائع، لكن فالنسيا يمكنه الحاق بعض الضرر به”. كما يمكن لفالنسيا الدفع بالظهير الأيسر البرازيلي غييرمي سيكويرا القادم من أتلتيكو مدريد حتى نهاية الموسم. وسيكون مدرب برشلونة لويس إنريكي قادراً على تدوير تشكيلته المرهقة بعد فوزه على مطارده في الدوري أتلتيكو مدريد 2-1، وابتعاده بفارق 3 نقاط في صدارة الليغا مع مباراة مؤجلة. وقال قائد دفاع الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو: “يناسبنا خوض مباراة فالنسيا بعد 4 أيام من الراحة. نحن في موقع مثالي، لكن في أي لحظة قد ننزلق”. ويملك برشلونة الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب (27)، آخرها الموسم الماضي على حساب أتلتيك بلباو 3-1، فيما توّج فالنسيا سبع مرات آخرها في 2008 وحل وصيفاً 10 مرات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.