الصحة تهدد بغلق محطة النجيبية .. وبرلمانيون يحذرون من خطورة القرار

56ae5e7a5c808

فجرت وزارة الصحة والبيئة ، قنبلة من العيار الثقيل بعد تهديدها بغلق محطة كهرباء النجيبية في محافظة البصرة لتسببها بتلوث نهر شط العرب، والذي عده برلمانيون ومختصون بالخطوة الخطيرة ، فيما استبعد نواب عن محافظة البصرة ان تتم عملية الغلق لما للمحطة من دور كبير في تزويد المحافظة بالطاقة الكهربائية .حيث عَد النائب عن محافظة البصرة جمال المحمداوي ، ان “سوء التنسيق بين وزارتي الكهرباء والنفط أنتج تراكم كميات من مخلفات محطة النجيبية في شط العرب”.وأكد المحمداوي في تصريح لـ “عين العراق نيوز” ان “غياب التنسيق بين وزارتي الكهرباء والنفط وعدم توفيرهما لخزانات كافية لإيداع مخلفات الوقود أدى الى تلوث شط العرب وتهديد البيئة والثروة السمكية بصورة واضحة وكذا بقية المشاريع المطلة على شط العرب”. وأضاف ان “المحطة من المفترض ان تعمل بشكل رئيسي على “الغاز والكاز أويل” لكن بسبب عدم وجود الغاز حاليا يتم تجهيزها بمادة النفط الاسود ومن المعلوم انها مادة تحوي مخلفات كبيرة”. محذرا من تهديدات وزارة الصحة والبيئة بغلق المحطة لدورها الاساسي في تزويد المحافظة بالطاقة الكهربائية.وأشار المحمداوي إلى إن “محطة النجيبية مهيئة للعمل بشكل رئيسي وبطاقة تصميمية للعمل على الغاز وليس مادة النفط الأسود ، مبينا إننا “بحاجة لفتح محطات توليد الطاقة وليس الغلق لاسيما ان البصرة مقبلة على فصل الصيف اللاهب” وقد وجهت وزارة الصحة والبيئة انذراً بغلق محطة كهرباء النجيبية بسبب رمي الملوثات والانسكابات النفطية في شط العرب وقالت وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود انها وجهت الفرق الرقابية التابعة لمديرية بيئة البصرة بأنذار ادارة محطة النجيبية الغازية بسبب رميها المخلفات والملوثات النفطية في شط العرب مما سبب بتلوثات شملت مشاريع عديدة على ضفاف شط العرب والتهديد بغلقها في حال استمرار المخالفة .وأكدت حمود ان مديرية بيئة البصرة بالتعاون مع الجهات المختصة من شركة نفط الجنوب وشركة الموانئ العراقية قامت بحجز الملوثات وحصرها في مبزل مجاور للمحطة بواسطة حواجز مطاطية وتم نقل الملوثات النفطية للتخلص منها ، ومن جهته اشار مدير محطة النجيبية منير العيداني ، وقوف عوامل فنية وراء تسرب “المخلفات النفطية” الى شط العرب ، فيما بين بأن المحطة لا تتحمل مسؤولية ارتفاع نسب التلوث.وقال العيداني لـ”عين العراق نيوز” ان “العوامل الفنية كانت وراء تسرب “المخلفات النفطية” الى شط العرب ولم يكن وراء التسرب خطأ بشري” مشيراً الى ان “اللجان التحقيقة تعمل على كشف كافة معطيات التسرب لمنع تكراره في المسقبل”.واوضح مدير محطة النجيبية ان “نسب التسرب كانت قليلة جداً وليست كما نشرت في وسائل الاعلام” ، مضيفاً بأن ” ارتفاع نسب التلوث في شط العرب لا تتحمل مسؤوليته المحطة بل يشارك بذلك عوامل عديدة”.وبين العيداني ان “حادثة التسرب قد وجهت انظار الجهات المسؤولية الى التلوث الحاصل بشط العرب ” داعياً الى “متابعة ومعالجة المسببات الحقيقة لذلك التلوث”.فيما اعلن النائب عن محافظة البصرة مازن المازني ، عن ارسال وزارة الكهرباء لجنة تحقيقة الى محطة النجيبية للوقوف على تفاصيل عملية رمي الملوثات النفطية في شط العرب ، فيما شدد على ضرورة محاسبة المقصرين باشد العقوبات دون الاكتفاء بتنبيههم لمنع تكرار تلك الحوادث.وقال المازني لـ”عين العراق نيوز” ان “وزارة الكهرباء ابلغتنا ارسالها للجنة تحقيقة الى محطة النجيبية الغازية للوقوف على تفاصيل عملية رمي الملوثات النفطية في شط العرب” ، مشيراً الى ان “الوزارة تتحمل المسؤولية لتقصيرها بجانب الرقابة والمتابعة لمحطاتها الامر الذي سمح بارتكاب هكذا مخالفات”.واوضح النائب عن محافظة البصرة ان ” محاسبة المقصرين باشد العقوبات امر ضروري دون الاكتفاء بتنبيههم لمنع تكرار تلك الحوادث” ، مؤكداً بأن “التلوث انتشر بشكل كبير ولم يسيطر عليه بسبب ان المياه جاريه حيث وصل الى الاراضي الزراعية البعيدة “.وهددت وزارة الصحة والبيئة محطة النجيبية الغازية في محافظة البصرة بالغلق بسبب رمي الملوثات والانسكابات النفطية في شط العرب وتسببها بتلوث مياهه.وكانت وزارة الصحة والبيئة /دائرة التوعية والاعلام اتفقت مع الامانة العامة لمجلس الوزراء على تنسيق التعاون بينهما في تنفيذ حملة ( أنقذوا نهري دجلة والفرات من التلوث) وتكثيف الجهود لاقامة الحملات في باقي المحافظات وتنفيذ المشاريع البيئية للارتقاء بالواقع البيئي في العراق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.