داعش فخخ جميع مداخل الفلوجة إحباط هجوم داعشي واسع شرق البغدادي وتدمير مقاوماته في السجارية

oio[p[p

تمكنت القوات الامنية، من تدمير عجلة لتنظيم داعش الاجرامي تحمل صواريخ موجهة شرق ناحية البغدادي. وتابع مصدر امني ان “قوة من معالجة صواريخ الكورنيت التابعة للفرقة السابعة بالجيش قامت بتدمير عجلة لتنظيم داعش تحمل صواريخ موجهة في قرية العميرية شرق ناحية البغدادي”، مشيرا الى ان “القوات الأمنية  احبطت هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة لتنظيم داعش استهدف قواتها جنوب شرقي الثرثار”. واضاف إن “قواتنا تمكنت من إحباط هجوم انتحاري بواسطة عجلة مفخخة كانت تستهدف خط الصد الأول لقواتنا، جنوب شرقي الثرثار”، مشيرا الى أن “القوة تصدت للعجلة المفخخة واستطاعت السيطرة عليها بعد فرار مسلحين اثنين منها فيما تمكن الجهد الهندسي من تفكيك العجلة المفخخة التي كانت تحوي 30 عبوة ناسفة شديدة الانفجار”. الى ذلك اعلن قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي كاظم العارضي، امس الأربعاء، عن تدمير مقاومات تنظيم داعش الاجرامي في منطقة السجارية شرق الرمادي. وقال العارضي في تصريح إن “قوات من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش وشرطة الانبار تقدمت في عملياتها العسكرية لتحرير مناطق السجارية وجويبة وحصيبة شرق الرمادي من تنظيم داعش”. وأضاف العارضي، أن “تلك القوات اشتبكت مع عناصر تنظيم داعش في السجارية واستطاعت تدمير مقاومات التنظيم في المنطقة وهي عبارة عن مفارز هاون واسلحة رشاش وصواريخ موجهة”، مشيرا الى انه “تم تكبيد العدو خسائر مادية وبشرية كبيرة”. كما طهّر أبطال قوات جهاز مكافحة الإرهاب منطقة البو سودة الواقعة ضمن حدود منطقة السجارية شرق الرمادي. وقال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في تصريح ان طيران الجيش وطيران القوة الجوية يشارك القوات الأمنية في العمليات العسكرية للتقدم نحو عمق السجارية، كما قال اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الأنبار بالجيش، إن القوات العراقية تخوض معارك عنيفة ضد داعش الاجرامي شرقي الرمادي في محاولة لطردهم من المنطقة الواقعة بين الرمادي والفلوجة. وأوضح المحلاوي في تصريح أن المعارك تدور في جزيرة الخالدية، شرق الرمادي، مشيراً الى أن المواجهات أسفرت عن مقتل 21 عنصراً من التنظيم، وتدمير 3 عجلات تحمل أسلحة أحادية. من جهة اخرى وصف قائممقام قضاء الفلوجة سعدون شعلان، امس الأربعاء، الوضع الانساني في القضاء بالصعب جداً، فيما أشار الى أن تنظيم داعش الاجرامي فخخ جميع مداخل القضاء. وقال شعلان في حديث متلفز إن “الوضع الانساني في الفلوجة صعب جداً، وهناك أكثر من 5 الاف عائلة يعانون من وضع انساني مأساوي جداً حيث لا يوجد لا غذاء ولا دواء ولا أي شيء من مقومات الحياة”. وأضاف شعلان “طالبنا الحكومة والمنظمات الانسانية والامم المتحدة وقوات التحالف بتهيئة ممرات آمنة لاخلاء بعض العوائل خصوصاً أن الكثير منهم من ذوي الدخل المحدود الذين ليس لديهم الامكانية للخروج من المدينة والعيش خارجها ففضلوا البقاء داخل المدينة واصبحوا ضحية لداعش والوضع الانساني المأساوي”. وأشار الشعلان الى أن “تنظيم داعش فخخ جميع مداخل الفلوجة”، مبيناً أن “التنظيم يحاول قتل أكبر عدد من أهالي الفلوجة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.