برشلونة يتخطى ليفانتي بصعوبة ويواصل صدارته للدوري الاسباني

نكطك

عاد فريق برشلونة من مدينة فالنسيا بفوز ثمين على مضيفه ليفانتي (2-0) على استاد “سيوتات دي فالنسيا” في اطار الجولة 23 من الدوري الاسباني لكرة القدم. سجل الاسباني دافيد نافارو، مدافع ليفانتي، هدف الاول لبرشلونة بالخطأ في مرماه بعد ان حول عرضية الاسباني جوردي آلبا، مدافع برشلونة، بظهره في مرمى فريقه في الدقيقة (21)، واضاف سواريز الهدف الثاني لبرشلونة (90+1) مستغلا تمريرة ميسي لينفرد سواريز بصدارة الهدافين في الليجا برصيد 20 هدف على حساب منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو (19 هدف). وانفرد برشلونة “حامل اللقب” بصدارة الدوري الاسباني بعدما رفع رصيده الى (54 نقطة) وله مباراة مؤجلة، وبفارق 3 نقاط عن اتلتيكو مدريد ، صاحب المركز الثاني 51 نقطة، في المقابل تجمد رصيد ليفانتي عند (17 نقطة) متذيلا الترتيب ليقترب من السقوط في هاوية الليجا والهبوط لدوري الدرجة الثانية. واحتفل الاسباني لويس انريكي بمباراته المئوية مع برشلونة في الليجا بأفضل طريقة ممكنة بعدما تمكن من تحقيق (80 انتصار و11 تعادل و9 خسائر) متفوقا على الاسباني بيب جوارديولا (مدرب برشلونة الاسبق وبايرن الحالي ومانشستر سيتي مستقبلا) والذي كان قد حقق (71 فوز و19 تعادل و10 خسائر) خلال مئويته مع برشلونة كما تمكن انريكي من معادلة رقم بيب جوارديولا بعد ان تجنب الخسارة للمباراة رقم 28. لعب انريكي، مدرب برشلونة، بطريقة (4-3-3) معتمدا على الثلاثي ( MSN ) ميسي وسواريز ونيمار في الهجوم ، وثلاثي الوسط انييستا وسيرجيو روبرتو وراكيتيتش. بدأ فريق برشلونة اللقاء مهاجما بحثا عن هدف التقدم وسدد انييستا كرة قوية مرت فوق العارضة (1)، قبل ان يمرر انييستا كرة لميسي الذي هيأها لنفسه قبل ان يسددها في مرمى دييجو مارينيو ،حارس ليفانتي، الا ان حكم اللقاء الاسباني بيريز مونتيرو بيدرو خيسيوس الغى الهدف بداعي التسلل، رغم شرعية الهدف لتغطية ميسي بمدافعين من ليفانتي، في الدقيقة (3). انتفض أصحاب الأرض بعد 10 دقائق دافعوا فيها بقوة واستماتة وهددوا مرمى التشيلي كلاوديو برافو، حارس برشلونة، بتسديدتين ديفيرسون بروم سيلفا و موراليس في الدقيقتين (11 و12)، في المقابل تصدى مارينيو، حارس مرمى ليفانتي، لتسديدة نيمار (17)، ورد ليفانتي بمحاولة خطيرة اهدرها موراليس (18). ومن تمريرة انييستا لزميله جوردي ألبا بالجانب الايسر لعبها عرضية لترتطم بظهر الاسباني دافيد نافارو، مدافع ليفانتي، وتتحول بالخطأ في مرماه داخل شباك زميله مارينيو ،حارس ليفانتي، ليتقدم برشلونة بهدف السبق في اللقاء. وكاد سواريز ان يضيف الهدف الثاني للضيوف بعد تمريرة سحرية من زميله نيمار الا ان سواريز اهدرها برعونة (25)، قبل ان يسدد راباسكو كرة قوية لليفانتي مرت بجوار القائم (29)، تبعه ديفيرسون بتسديدة اخرى مرت فوق العارضة (32). وكاد موراليس ان يدرك التعادل لليفانتي بعد ان انطلق بالكرة وسددها صاروخية الا ان القائم الايسر لمرمى برافو،حارس برشلونة، تصدى للكرة ومنع هدفا محققا لاصحاب الارض (38)، ورد الفيس بتسديدة قوية للضيوف مرت فوق العارضة قبل ان يهدر نيمار فرصة اخرى برعونة لينتهي الشوط الاول بتقدم برشلونة على ليفانتي بهدف. وفي الشوط الثاني، انقذ كلاوديو برافو، حارس برشلونة، لتسديدة قوية من روسي (46)، ورد ميسي بتسديدة قوية تصدى لها ببراعة حارس ليفانتي (48)، قبل ان يتألق برافو ويحافظ على نظافة شباكه امام تسديدة ديفيرسون (51)، في المقابل تصدى حارس ليفانتي لتسديدة راكيتيتش (59). ودفع انريكي بالبديلين سيرجيو بوسكيتس وفيدال على حساب راكيتيتش والفيس، في المقابل دفع جوان فرانسيسك فيرير”روبي”، مدرب ليفانتي، بتبديلاته الثلاثة “دفعة واحدة حيث اشرك الثلاثي الاسباني فيكتور كاماراسا وماورسيو كويرو والجزائري نبيل جيلاس على حساب ديفيرسون وراباسكو ونافارو. فشل الثلاثي الهجومي لبرشلونة ميسي ونيمار وسواريز في ترجمة سيطرتهم الى اهداف واستسلموا امام مدافعي أصحاب الارض وحارس مرماهم والذين حافظوا على تأخرهم بهدف وبحثوا عن ادراك التعادل الا ان ميسي مرر لسواريز كرة سددها في مرمى ليفانتي محرزا الهدف الثاني له والعشرين في الليجا (90+1)لتنتهي المباراة بفوز برشلونة على ليفانتي بهدفين نظيفين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.