مجلس الأمن يتوعد كوريا الشمالية بـ «إجراءات هامة» … ومندوب روسيا يحذر من العمل العسكري

حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فيتالي تشوركين” من إدراج أي إشارة على عمل عسكري محتمل في قرار مجلس الأمن الدولي كرد على التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية وأشار تشوركين في تصريح للصحفيين إلى أنه متفق على الحاجة الى قرار آخر لفرض عقوبات على كوريا الشمالية، لكنه حذر من أن هذا لا ينبغي أن يتسبب بتدهور الوضع الإنساني أو الاقتصادي للبلاد وقال في نهاية اجتماع طارئ لمجلس الأمن “نعتقد أن القرار يجب أن يكون جديرا بمجلس الأمن وله وزن، ولكن ينبغي اعتماده بشكل لا يؤدي إلى تدهور الوضع الإنساني في كوريا الشمالية، ولا ينبغي أن يؤدي إلى تدهور الاقتصاد وكذلك لا ينبغي أن يكون هناك أي تلميح لعمل عسكري لحل هذه المشكلة” ووفقا لتشوركين، فإن روسيا خلال الاجتماع حذرت من اتخاذ خطوات أحادية الجانب بخصوص كوريا الشمالية وأعرب الدبلوماسي الروسي عن أسفه لأن السلطات في “بيونغ يانغ” لم تستمع إلى نصيحة الشركاء الروس والصينيين، و”قامت بمثل هذا الإجراء المتسرع، والذي في رأينا، يضر بالمصالح القومية لكوريا الشمالية وبطبيعة الحال، لن يعود بالفائدة على المنطقة والعالم ” وتابع “وهكذا، للأسف، علينا اتخاذ قرار آخر بفرض عقوبات على كوريا الشمالية” وكان مجلس الأمن الدولي أدان خلال جلسة طارئة، إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا، معتبرا ذلك خرقا آخر لقراراته ووصف المندوب الدائم لفنزويلا لدى مجلس الأمن، رافائيل راميريز، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن، إجراءات بيونغ يانغ بالخرق الخطير لقرارات المجلس, وأدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى وتعهد باتخاذ “إجراءات هامة” ردا على انتهاك “بيونغ يانغ” لقرارات الأمم المتحدة, وقال “رافاييل راميريز” المندوب الفنزويلي لدى الأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي إن المجلس يدين “بشدة” إطلاق صاروخ بعيد المدى من جانب كوريا الشمالية وتعهد بتبني قرار “على وجه السرعة” لفرض تدابير جديدة وأضاف “راميريز” أن الإطلاق الذي تم يقوي إصرار مجلس الأمن على “اتخاذ مزيد من الإجراءات المهمة” التي وعد المجلس باتخاذها إذا استمرت كوريا الشمالية في انتهاك العقوبات الدولية وقال راميريز إنه “تماشيا مع هذا الالتزام ولجسامة هذا الانتهاك الأخير، سوف يتبنى أعضاء مجلس الأمن قرارا جديدا بالمجلس على وجه السرعة ردا على هذه الانتهاكات الخطيرة والجسيمة” ومن جانبه، قال “موتوهيدي يوشيكاوا” مندوب اليابان لدى الأمم المتحدة إن المجلس متحد على الحاجة إلى وقف انتهاكات كوريا الشمالية لعقوبات مجلس الأمن مشيرا إلى أن النهج المعتاد في مثل هذه الأحداث لم يعد مطبقا وقالت رئيسة الوفد الأمريكي “سامنثا باور” للصحفيين “سوف نعمل على ضمان أن يفرض مجلس الأمن إجراءات لها عواقب وخيمة. تعديات كوريا الشمالية الأخيرة تتطلب أن يكون الرد أشد حزما” ونقلت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية عن وزير الخارجية الياباني “فوميو كيشيدا” قوله إن الحاجة إلى تشديد العقوبات على كوريا الشمالية تزايدت بعد أن أطلقت الدولة الشيوعية التي تعيش في عزلة صاروخا بعيد المدى هذا الاسبوع وفي إجتماع طارىء أدان مجلس الامن التابع للامم المتحدة إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ وتعهد بإتخاذ “إجراءات مهمة” ردا على انتهاكات بيونج يانج لقرارات المنظمة الدولية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.