بريطاني يعاني من حساسية تجاه سيارته

اتنتت

يعاني بريطاني يُدعى جيفري إيفانز من حساسية مصدرها سيارته الجديدة التي ابتاعها قبل مدة، وفق ما ذكرت صحيفة “ميرور” على موقعها الإلكتروني. وقالت الصحيفة البريطانية إن إيفانز يعاني حساسية تجاه مواد كيمياوية من البلاستيك موجودة في سيارته من طراز “أودي أيه 1″، مشيرةً على أن هذا الأمر يمنعه من قيادة السيارة أكثر من 40 دقيقة في الأسبوع. ونقلت “ميرور” عن الرجل قوله إن هذه الحساسية تسبب له حكّة مزمنة، مشيرةً إلى أن هذه المواد الكيمياوية موجودة ايضاً في الكثير من المنتجات المنزلية، ولفتت إلى أن 4 في المائة فقط يعانون هذه الحساسية. وعلى الرغم من تأكيد مدير معرض السيارات بأن هذه السيارة تخلو من المواد الكيمياوية التي يعاني منها إيفانز، فقد أكدت شركة “أودي” أنها موجودة في سياراتها بنسبة قليلة، مشددة على التزامها بالقوانين الأوروبية والعالمية في هذا الخصوص، في إشارة إلى عدم قدرتها على القيام بأي شيء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.