«الديمقراطي» يخلق فجوة بنظام الاقليم للحفاظ على مصالحه

اتهم عضو بكتلة التغيير النيابية، الحزب الديمقراطي الكردستاني بخلق فجوة في النظام بإقليم كردستان للحفاظ على مصالحه السياسية. وقال عضو الكتلة امين بكر في تصريح صحفي: “هناك فجوة في النظام بالإقليم خلقها الحزب الديمقراطي الكردستاني للحفاظ على مصالحهم الشخصية بغض الطرف عن النصوص القانونية والدستورية الخاصة بالإقليم”. وأشار الى ان “مشكلة الاقليم لا تنحصر بشخصيات، بل بعدم تطبيق النظام والقواعد الدستورية والقانونية والالتزام بها، مما ادت الى الاحداث والمشاكل التي يعانيها الاقليم”. وكانت كتل سياسية كردستانية طالبت في مجلس النواب بملاحقة الاموال المهربة وكشف أرصدة “العوائل السياسية المتنفذة” وحتى في اقليم كردستان. وتلا النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان بيانا موقعا للكتل الكردية غابت عنه كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، قال فيه: “الشعب العراقي يتساءل اليوم عن مصير عائدات النفط الذي تم تصديره طيلة السنوات السابقة في الوقت الذي تترتب فيه ديون بمبالغ طائلة على الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان”. هذا وشهد اقليم كردستان امس اعتصامات لموظفين في القطاع الحكومي احتجاجاً على قرار حكومة الاقليم بادخار رواتبهم بالإضافة الى تأخرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.