العلم العراقي يرفع في الفلوجة ..إخلاء أكثر من 7 آلاف مدني من جويبة وحصيبة الشرقية بعد تحريرهما بالكامل

klpopo

افاد مصدر محلي في محافظة الأنبار، امس الثلاثاء، بأن تنظيم “داعش” الاجرامي فرض حظر التجوال في مدينة الفلوجة بعد رفع العلم العراقي فوق أحد جسورها. وقال المصدر في تصريح ان “تنظيم داعش فرض صباح اليوم، حظر التجوال على أهالي مدينة الفلوجة ومنع الجميع من الخروج من منازلهم في المدينة”، مبينا أن “حظر التجوال مستمر حتى هذه اللحظة”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “أسباب فرض داعش حظر التجوال جاء بعد قيام مجموعة من الشباب برفع العلم العراقي مكتوب عليه عاش الجيش فوق احد الجسور في المدينة”. الى ذلك أفاد مصدر حكومي في محافظة صلاح الدين، امس الثلاثاء، بأن أحد مسلحي تنظيم داعش قتل اثناء محاولته رفع راية التنظيم فوق ساتر ترابي قرب قضاء الشرقاط شمالي المحافظة. وقال المصدر في تصريح إن “قناصا من الحشد الشعبي نجح في قتل احد مسلحي تنظيم داعش حاول رفع راية التنظيم فوق ساتر ترابي قرب قضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين يتخذه التنظيم كخط صد متقدم امام القوى الامنية والحشد الشعبي”. واضاف المصدر ان “كتيبة القناصين في الحشد الشعبي نجحت خلال الايام الماضية من قتل سبعة من مسلحي تنظيم داعش بعد قنصهم عن بعد في الخطوط الامامية”. من جهة اخرى اعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية علي داود، امس الثلاثاء، عن تحرير منطقة حصيبة الشرقية شرق الرمادي من سيطرة تنظيم “داعش” الاجرامي، فيما اكد انه تم فتح الطريق الرابط بين قضاء الخالدية ومدينة الرمادي. وقال داود في تصريح إن “قوات مشتركة من جهاز مكافحة الارهاب وشرطة الانبار وقوات الرد السريع والشرطة الاتحادية تمكنت، من تحرير منطقة حصيبة الشرقية شرق الرمادي، بعد تكبد عناصر تنظيم داعش خسائر فادحة بالارواح والمعدات”. واضاف داود أن “القوات تمكنت ايضا من فتح الطريق الرابط بين قضاء الخالدية والرمادي والذي يبلغ طوله 23 كم”. وفي السياق أعلن قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الارهاب اللواء الركن سامي العارضي، امس الثلاثاء، عن البدء باخلاء 1500 مدني من منطقة حصيبة الشرقية بعد تحريرها من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي، مشيرا الى ان اخلاء المدنيين يأتي لتطهير المنطقة من العبوات الناسفة والبحث عن عناصر التنظيم المختبئين. وقال العارضي في تصريح إن “قوات من جهاز مكافحة الارهاب بدأت، اليوم، باخلاء 1500 مدني اغلبهم من النساء والاطفال كان يحاصرهم تنظيم داعش بمنطقة حصيبة الشرقية”. واضاف العارضي أن “القوات الامنية خلال تقدمها بمنطقة حصيبة حرصت حرصا شديدا على سلامة المدنيين الذين يحاصرهم تنظيم داعش”، مشيرا الى ان “اخلائهم يأتي حفاظا على سلامتهم لحين تطهير المدينة من العبوات الناسفة والمتفجرات والبحث عن عناصر التنظيم المختبئين، ان وجدوا”. كما كشف جهاز مكافحة الإرهاب عن اخلاء اكثر من 6 آلاف مدني من مدينة جويبة شرقي الرمادي. وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في تصريح ان “القوات الأمنية التابعة الى جهاز مكافحة الإرهاب اخلى منذ يوم امس الى الان اكثر من 6 آلاف مدني من مدينة جويبة”. وأشار الاسدي الى ان “الجهد الهندسي باشر برفع العبوات الناسفة من من المناطق المحررة وتأمين طريق خروج العوائل بشكل امن”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.