إطلاق صاروخ باليستي على مطار «جيزان» … والجيش واللجان الشعبية يقتحمون مدينة الربوعة السعودية

صواريخ-قاهر-1-1

بات تنظيم القاعدة في اليمن يسيطر على مساحاتٍ واسعةٍ في البلاد، خصوصاً في المناطق الجنوبية هذا التمدد لتنظيم القاعدة هو الأكبر من نوعه منذ عام ثمانيةٍ وتسعين حتى الآن أما الأخطر فهو عدم وجود استراتيجيةٍ واضحةٍ لمواجهته في ظل انهماك القوى اليمنية في الصراع في ما بينها, فقد أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن إطلاق صاروخ باليستي من نوع “قاهر 1” على مطار جيزان السعودي الإقليمي وقال مصدر عسكريّ يمنيّ إنّ قوات الجيش واللجان اقتحمت عدداً من القرى والمناطق شرقيّ مدينة الربوعة في عسير السعودية وأوضح المصدر أنّ مساحة المناطق التي اقتُحمت تشكّل ضعف مساحة مدينة الربوعة التي يسيطر عليها الجيش واللجان، وتظهر هذه الصور عملية اقتحام مواقع شرقي الربوعة في عسير بالسعودية وفي السياق، أعلن مصدر عسكري يمني إفشال هجوم باتجاه منطقة الخزائن شمال مديرية ميدي وأفاد مصدر بوقوع انفجارات عنيفة ومواجهات بين قوات “هادي” ومسلّحين في مديرية المنصورة وسط مدينة عدن وكانت مصادر أمنية يمنية قد أكدت للميادين اختطاف مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلّحة التابعة لهادي وتمّت عملية اختطاف اللواء الركن “منصور صالح العويني” وكذلك نجله العقيد “صالح منصور” وحفيده من قبل مسلّحين مجهولين في مديرية المنصورة التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة مصدر يمني افاد بتحليق مكثّف لطائرات اميركية من دون طيّار ومقاتلات للتحالف السعودي تزامنا مع اشتباكات المنصورة من جهته، نشر تنظيم داعش تسجيلاً مصوّرا بعنوان “أباة الضيم اثنان” لعمليات قتل وتصفية مباغتة لمن سمّاهم “مرتدّي الصحوات” المشاهد تظهر كيف قام مسلّحو داعش بعملية قتل مباغتة على مرأى المواطنين ومسامعهم في مدينة حضرموت التي تسيطر عليها القاعدة ويظهر التسجيل عملية تصفية لأحد الموجودين داخل سوق شعبية في محافظة حضرموت, فبعد قصف المستشفيات ومزارع الابقار والدواجن جاء دور قصف خزانات المياه في اليمن, بالامس استهدفت مقاتلات “عاصفة الحزم” خزان المياه في منطقة النهدين بمديرية السبعين بامانة العاصمة صنعاء، وصرح مدير عام الاعلام بالمؤسسة العامة للمياه بالعاصمة عبد الجليل الكميم ان طيران التحالف دمر خزان المياه في النهدين بالكامل، الذي تبلغ تكلفة انشائه اربعة ملايين دولار، ويستفيد منه 30 الف نسمة, لا نعرف كيف تحول خزان المياه الى هدف عسكري يستحق القصف بصواريخ طائرات “عاصفة الحزم”، ولا يمكن ان نصدق ان الطائرات الحربية السعودية التي تطير في اجواء اليمن الصافية دون اي مقاومة، ارضية او جوية، لا تستطيع ان تميز بين خزان مياه، او هدف عسكري، لما تملكه من اجهزة رصد حديثة جدا، الامر الذي يؤكد ان هذا الاستهداف كان متعمدا ومقصودا، لزيادة معاناة المواطنين اليمنيين الابرياء الذين كانوا على حافة الموت جوعا بفعل الحصار، والآن يراد لهم ان يموتوا عطشا، اللهم الا اذا كان من حددوا الاهداف لهذه الطائرات، يملكون معلومات مؤكدة ان خزان منطقة النهدين هو للمياه الثقيلة المخصصة لتشغيل المفاعلات النووية اليمنية طائرات “عاصفة الحزم” قصفت بصواريخها مزارع للدواجن واخرى للبقر، مثلما قصفت معملا لتعبئة المياه، ولم تسلم المستشفيات البائسة المعدمة منها، واعلنت مندوبة صحيفة “الاندنبدنت” البريطانية في تقرير لها من مدينة صعدة نشرته قبل اسبوعين انها شاهدت هذه الطائرات نفسها تقصف مستشفى شهارة الذي تديره منظمة اطباء بلا حدود قرب الحدود اليمنية السعودية في العاشر من شهر كانون الثاني الماضي، مما ادى الى مقتل ستة اشخاص من بينهم ثلاثة من العاملين فيه، وقالت تريسا سانكر رئيس الطوارىء في منظمة اطباء بلا حدود التي تدير المستشفى ان الاصابات كانت من جراء قصف صاروخي وحشي من الجو, منظمة “اطباء بلا حدود” قالت ان 130 هجوما استهدف مؤسسات طبية منذ بدء “عاصفة الحزم” في اذار الماضي، وفي احدى الهجمات جرى قصف سيارة اسعاف ومقتل سائقها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.