القوات الامنية تتأهب لاقتحام قضاء هيت وعين داعش على بروانة العثور على أكداس سلاح و تفكيك ومعالجة 300 عبوة شرق الرمادي

hkjj

اعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي العثور على ثلاثة أكداس سلاح وعتاد تابعة لـ”داعش” الاجرامي شرق الرمادي. وقال المحلاوي في تصريح إن “قوة من الجيش والشرطة نفذت عملية تفتيش في منطقة السجارية شرق الرمادي، أسفرت عن العثور على ثلاثة أكداس سلاح وعتاد في ثلاثة منازل تابعة لداعش”. وأضاف المحلاوي أن “تلك البيوت كانت بمثابة مشاجب ومستودعات سلاح متوسط وخفيف وصواريخ وبكميات كبيرة جدا”. الى ذلك اعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، امس السبت، عن تفكيك ومعالجة 300 عبوة ناسفة شرق الرمادي. وقال المحلاوي في تصريح ان “قوات الجهد الهندسي التابعة للقوات الأمنية تمكنت من تفكيك ومعالجة 300 عبوة ناسفة في مناطق السجارية وجويبة وحصيبة والطريق العام بين الخالدية والرمادي”. وأضاف المحلاوي أن “الجهد الهندسي يواصل عمليات تفكيك تلك العبوات والالغام التي زرعتها عصابات داعش في المنازل والطرقات في تلك المناطق المحررة”. من جانب اخر، اكد عضو مجلس الانبار عذال الفهداوي في تصريح ان “مقاتلي العشائر بالحشد والمتطوعين من ابناء المناطق المحررة شاركوا القوات الامنية في عمليات رفع الالغام وتنظيف الطرق والمناطق من الانقاذ والنفايات للاسراع باعادة الاسر النازحة والمهجرة اليها”. من جانبه أعلن عضو مجلس قضاء الخالدية علي الدليمي، امس السبت، عن تأهب القوات الامنية والقوات الساندة لها لشن هجوم واسع النطاق لاقتحام قضاء هيت غربي مدينة الرمادي. وقال الدليمي في تصريح إن “القوات الامنية مسنودة بأفواج من الحشد العشائري تتأهب لشن هجوم واسع لاقتحام منطقة قضاء هيت غربي مدينة الرمادي، بالتزامن مع قيام الطيران الحربي بقصف مواقع التنظيم الاجرامي في المنطقة”. وأضاف أن “مدفعية الجيش قصفت وبشكل مكثف معاقل التنظيم على طول محاور المناطق المستهدفة فيما قام الطيران الحرب بقصف هو الأعنف على معاقل التنظيم في مناطق محاور المدينة وصولا الى مركزها”. وأشار الدليمي إلى “مقتل العشرات من داعش الاجرامي وإصابة آخرين خلال عمليات القصف الجوي والمدفعي”، موضحاً أن “القوات الامنية والقوات الساندة لها على استعداد تام لاقتحام القضاء حال تلاقيها أوامر من القيادات الامنية العليا”. وفي السياق نفسه أعلن قائد الحشد الشعبي في قضاء حديثة الشيخ شعلان النمراوي، امس السبت، عن تحشيد داعش الاجرامي لعناصره بالقرب من منطقة بروانه غربي الانبار تمهيدا لشن هجمات انتحارية تستهدف المدينة من محورين. وقال النمراوي في حديث صحفي إن “داعش الاجرامي حشد العديد من عناصره بالقرب من منطقة بروانه التابعة لقضاء حديثة غربي الانبار، تمهيدا لشن هجوم انتحاري واسع النطاق على القاطع الغربي”، مؤكداً أن “القوات الامنية اتخذت إجراءات مشددة للحيلولة دون وقوع اي خرق امني”. وأضاف أن “التنظيم الاجرامي يسعى الى مهاجمة المنطقة من محورين هما محور الوطئة غرب حديثة ومحور منطقة الصبرية جنوبي حديثة”، مبينا أن “القادة الميدانيين المشرفين على الملف الأمني في المدينة يراقبون عن كثب تحركات التنظيم الاجرامي ورصد حركاتهم ووضع الخطط الامنية اللازمة لصد اي هجوم وإحباطه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.