تجدد الدعوات المطالبة بحكومة الأغلبية السياسية

ioip

جدد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، حديثه عن الأغلبية السياسية التي سبق وان دعا لها، مؤكداً دعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي بإجراء تعديل وزاري شامل, ولفت المالكي الى ضرورة ان يحذر الجميع من ان مرحلة ما بعد داعش ستكون مشاريع ملامحها التقسيم برغم ان العراق لا يقبل القسمة على اثنين, وأضاف: “تعزيز مبدأ المصالحة الوطنية القائم على الوعي والحذر من المخططات هو الكفيل في بناء مجتمع متآخٍ يسوده الامن والأمان ويكون السلاح بيد الدولة ولا مكان فيه للعصابات الخارجة عن القانون، ويشترك الجميع في عملية بنائه”، مبينا ان “مشروع الأغلبية السياسية الذي تبناه ائتلاف دولة القانون لم يكن يسعى لتهميش مكون أو جهة سياسية معينة بل شامل لعدد من القوى التي تعتقد ببناء العراق وفق منهج وسياسة واحدة هدفها خدمة المواطن العراقي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.